الكنيسة المصرية تحشد أتباعها لاستقبال السيسي في نيويورك
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الكنيسة المصرية تحشد أتباعها لاستقبال السيسي في نيويورك

19/09/2016
رغم كونها ليست الأولى حظيت زيارة الرئيس المصري إلى نيويورك باهتمام خاص على الصعيد الداخلي يزور السيسي الولايات المتحدة مع كل رؤساء العالم لحضور أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة لا شيئا مميزا في ذلك لكن الكنيسة المصرية من بين أنصار الرئيس أولت المسألة اهتماما أثار كثيرا من الانتباه انخرطت الكنيسة من اللحظات الأولى في تأييد انقلاب الثالث من يوليو الذي قاده السيسي متجاهلة تاريخا قريبا من انتهاكات قوات الجيش بحق ناشطين مسيحيين كان أبرزها في أحداث ماسبيرو ترى الكنيسة الرسمية في النظام الذي قوض أول تجربة مدنية منتخبة في البلاد حليفا وثيقا ونصيرا لا يمكن الاستغناء عنه بدأ الامتنان الكنسي جليا في هذا الاجتماع الديني الذي نظمته الكنيسة المصرية في الولايات المتحدة قبل الزيارة بأيام قليلة هذا هو الانبا يؤانس أسقف أسيوط يعترف هنا أنه موفد من البابا شخصيا لمهمة محددة تدرك القيادات الكنسية المصرية أن شعبية الرجل في مأزق لم تمر به من قبل ورغم إفاضة رجل الدين البارز في ذكري أفضال نظام السيسي على الأقباط فإن تدخل الكنسي المناصر للسيسي لن يكون مجانا وفق الأنبا يؤانس وسعيا وراء رد الجميل المرتقب جاءت حشود المسيحيين المصريين في استقبال السيسي على هذا النحو الصارخ طائفيا وجاءت صور البطريارك تواضروس بحجم صور رئيس الجمهورية ما أثار انتقادات واسعة حتى في الأوساط المسيحية بل جرى الاستعانة بالأجانب كما أظهرت صور نشرتها صحف موالية وهو ما تكرر في زيارات سابقة للسيسي الذي اعتاد على اصطحاب عشرات من مؤيديه للترحيب به أينما ذهب بالمقابل جدد رافضو الانقلاب في نيويورك تظاهراتهم أمام مقر إقامة الرئيس المصري وطافت التظاهرات شوارع مختلفة من نيويورك معرفة بانتهاكات النظام بحق مواطنيه الحشد والحشد المقابل أوقع اشتباكات عابرة بين الفريقين وأبقى زيارات السياسة الخارجية دائما مثارا للجدل الذي لا يفارقه أينما حلت به الطائرة الرئاسية