غارات لروسيا والنظام على مناطق مختلفة بسوريا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

غارات لروسيا والنظام على مناطق مختلفة بسوريا

18/09/2016
منطقة بعد أخرى تخرق فيها الهدنة في سوريا سبعة أيام من منذ دخولها حيز التنفيذ ومازال الدم يسيل والصمت المنشود لصوت السلاح لم يتحقق تستمر البراميل المتفجرة في خطف الأرواح كما هنا في داعل بدرعا إثر سقوط برميل متفجر آخرون قتلوا في تلبيسة في قصف مدفعي لقوات النظام وهنا أيضا في قصف جوي استهدف ريف حلب كذلك في ريف حمص إثر قصف طائرات النظام بلدة الغنطو حوادث اختراق الهدنة بالعشرات يبدو أن الجميع لم يلتزم بفقرة الدفاع عن النفس فقط التي طالبت بها الأمم المتحدة كي تنجح الهدنة حتى روسيا التي كانت طرفا في اتفاقية الهدنة مع أميركا لم تكبح جماح طائراتها عن قصف أحياء مدينة حلب تلك التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة بيان وزارة الدفاع الروسية يبدو وكأنه يبرر القصف الذي شنه سلاح الجو الروسي فهو يقول إن المعارضة في حلب تعد لعمليات قتالية واسعة كما اتهم البيان واشنطن بأنها لم تف بوعودها بفضل من يريد الاستمرار بالقتال في المعارضة عن الذين وافقوا على الهدنة وأنها لم تعطي روسيا طرق الاتصال مع المعارضة المعتدلة مما سبق يبدو أن لكل طرفا رأيا في الهدنة ليس بالضرورة أن يتوافق مع البقية رأي يسمح له بخرقها وهو يقول إنه متمسك بها