شابتان مسلمتان تخوضان الانتخابات المحلية في برلين
اغلاق

شابتان مسلمتان تخوضان الانتخابات المحلية في برلين

18/09/2016
في شوارع بلدية نيوكيل معقل أصوات المسلمين الألمان في برلين تخوض المرشحة المسلمة بينار شيكين غمار معركة سياسية شرسة في مواجهات حزبي اليمين المتطرف الحزب القومي الألماني ذو الميول النازية المتطرفة وحزب البديل من أجل ألمانيا الشعبوي المعادي للأجانب ترفض السيدة بينار الترشح تحت راية أي حزب وتقول إن برنامجها الانتخابي يرمي إلى قطع الطريق على دخول اليمين المتطرف إلى دائرتها الانتخابية والعمل على اعتراف حكومة برلين بالإسلام على غرار ما يتمتع به غيره من الأديان هناك تمييز من الأحزاب ضد الإسلام والمسلمين والإسلام غير معترف به في ولاية برلين ولا نرى في الأفق أي رغبة للاعتراف بحقوق المسلمين عدد أصوات الناخبين لدائرة بلدية نيوكول معقل السيدة بينار بلغ نحو 30 ألفا ولا يتجاوز عدد الأصوات المتاحة للأحزاب مجتمعة ثلاثة آلاف وتقول بنار إنها تعتقد أنه لو صوت لها ثلث الناخبين فقط فذلك كاف لمنحها أغلبية مطلقة حزب البديل كان سببا للدفع إلى الترشح والتحول إلى ناشطة سياسية أن بديلا للأصوات المحتجبة البتول بيرق شابة ألمانية مسلمة من مواليد مدينة برلين جامعية متخصصة في نظام المعلومات والتكنولوجيا أنا ألمانية مسلمة وأمثل الصوت الإسلامي في الدائرة الانتخابية التي أغلب سكانها مسلمون أو من خلفيات مهاجرة وأريد أن أكون صوتا لأولئك الذين لا يسمعوا صوتهم استطاعت السياسية الشابة الصمود في مراحل العملية السياسية ومطبات الحملة الانتخابية بفضل دعم عائلتها التي تحملت العبء الأكبر من تكاليفها الكبيرة تدخل الانتخابات العاصمة برلين لحظة فارقة في تاريخ الديمقراطية الغربية أحد أوجهها مواجهات شرسة بين مرشحتين محجبتين من جهة وبين حزب البديل اليميني المعادي للأجانب من جهة أخرى عيسى طيبي الجزيرة برلين