قوات أميركية لدعم الجيش الحر والقوات التركية بسوريا
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ

قوات أميركية لدعم الجيش الحر والقوات التركية بسوريا

16/09/2016
يبثون ناشطون صورا تظهر ما قال إنه احتجاج أفراد تابعين لأحد فصائل الجيش الحر رفضا لمشاركة من سماهم الفصيل قوات أمريكية خاصة فالعمليات العسكرية بريفي حلب الشمالي والشرقي ضد تنظيم الدولة المعروفة بمعركة درع الفرات ويظهر تسجيل مصور آخر إنسحاب آليات ومركبات تقل مقاتلين قيل إنهم جنود أمريكيون إنسحاب جرى بعد رفض واضح وصريح من فصيل تابع للجيش الحر دون معرفة وجهة إنسحاب هؤلاء الجنود على وجه الدقة مصادر للجزيرة قالت إن هذه القوة الأمريكية الخاصة كانت تقوم بمهمة استطلاعية وليست قتالية وذلك لتحديد مجموعة أهداف لطائرات التحالف الدولي في المعارك المرتقبة ضد تنظيم الدولة في مدينة الباب وغيرها من مناطق سيطرته بريف حلب الشرقي إذن هو ظهور أمريكي عسكري مفاجئ بل إنه الأول برا في مناطق يوجد فيها الجيش الحر غرب الفرات لكن المهم في هذا الظهور هو انطوائه على دلالات كثيرة حسب ما يرى مراقبون فهو يكشف تنسيقا عسكريا بريا مع تركيا ربما يذهب إلى أبعد من عملية درع الفرات وأهدافها بعد أن كان مقتصرا على دعمها جوا من خلال طائرات التحالف كما أن الأمريكيين غدو الآن يوجدون في ضفتي الفرات في وقت واحد أي مع القوات التركية المساندة للجيش الحر غرب الفرات وما عدوها اللدود الوحدات الكردية شرقا وهي نقطة لطالما لهج بها المسؤولون الأمريكيون بغية ما يطلقون عليه توحيد الجهود بين جميع الأطراف في مقاتلة تنظيم الدولة وهو ظهور قد يحمل أيضا الرسائل بأن الوجود الأمريكي على الأرض لا يقل أهمية عن الدور العسكري الروسي في المشهد السوري الذي يزداد سخونة وتعقيدا رغم الهدنة المعلنة فيه