سقوط هيلاري كلينتون يثير الجدل بالولايات المتحدة
اغلاق

سقوط هيلاري كلينتون يثير الجدل بالولايات المتحدة

16/09/2016
ترنحت هيلاري كلينتون أمام العدسات ليفتضح آسر سعت حملتها لإبقائه طي الكتمان طوال يومين المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأمريكية كانت مصابة بالتهاب رئوي في المقابل سارع منافسها الجمهوري دولاند ترامب إلى الكشف في برنامج تلفزيوني عن آخر تقرير للفحوصه الطبية واقعتان كشفت النقاب عن جانب محفوف بالأسرار من تاريخ أميركا من المؤكد أن هناك تاريخا في هذا البلد من الربط بين الصحة الجسمانية واللياقة وبين تصورات عن القدرات القيادية وهو ما يحمل المرشحين على إخفاء ضعفهم عن الرأي العام هكذا أخفى الرئيس فرانكلين روزفلت حقيقة استعانته بكرسي متحرك السر بقى طي الكتمان لأن الإعلام غض الطرف عنه بدوره تستر جون كندي على معاناته مع مرض أديسون خلال خوضه الانتخابات الرئاسية في مواجهة ريتشارد نيكسون ويقول المؤرخون إن مرض كاندي لو كشف لكان ربما كلفه كرسي الرئاسة أما رونالد ريغان فيعتقد الكثيرون بينهم نجله أنه بدأ يعاني مرض ألزهايمر في ولايته الثانية قبل عقد من تشخيص إصابته بالمرض رسميا ورغم ذلك لا يلزم الدستور الأمريكي المرشحين للرئاسة بكشف سجلاتهم الطبية سجلت سوابق خلال العقدين الماضيين أدت إلى مطالبات بأن يفسح المرشحون عن أوضاعهم الصحية حتى وإن كانوا غير ملزمين بذلك وبالتالي إن عدنا إلى عام ألف وتسعمائة وستة وتسعين كشف بوب دول عندما كان في الثالثة والسبعين عن سجلاته الطبية كاملة خلال الحملة الانتخابية وتلاحق ترامب وكلينتون مطالب باظهار شفافية كاملة بشأن سلامة صحتيهما لاسيما أنهما من الأكبر سنا في تاريخ المرشحين الرئاسيين لم يعد التقدم في السن يمثل عائقا كبيرا أمام السياسيين الأمريكيين مع التطور الطبي ورغم ذلك يبالغ الطامحون لدخول البيت الأبيض في إثبات أن نصحتهم تؤهلهم لقيادة الدولة الأقوى في العالم فادي منصور الجزيرة واشنطن