ثلاثة شهداء برصاص الاحتلال بالقدس والخليل
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

ثلاثة شهداء برصاص الاحتلال بالقدس والخليل

16/09/2016
بعد يوم واحد من عيد الأضحى المبارك خرج فارس خضور من بلدة بني نعيم مع قريبته رغد لإكمال إجازتهما لكن الفرحة حطمها جنود الاحتلال وابل من الرصاص أطلقه على السيارة التي كانا يستقلانها أمام مستوطنة كريات أربع جنوبي الخليل والذريعه الشروع في دهس جنود عدم الجنود فارس البالغ من العمر ثمانية عشر عاما وأصابوا رغد بجراح بالغة وبعد ساعات كانت الخليل على موعد مع عملية إعدام ثانية جنود الاحتلال قتلوا شابا في حي تل الرميدة في الخليل والحجة المعتادة والشروع في عملية طعن واقع جددت في ظله السلطة الفلسطينية التأكيد على تهرب إسرائيل من الاستحقاقات السياسية كما دانت حركة حماس عمليات الإعدام وأكدت في بيان لها أن هذه الدماء ستكون وبالا على الاحتلال هذه حكومة متطرفة تريد أخذنا إلى مساحة المواجهة والمساحة العسكرية لأنها لا تريد المساحة السياسية والدبلوماسية وهذا رد نتنياهو على كل مبادرات العالم من كيري إلى المبادرة الفرنسية نهاية بالدعوة الروسية هم لا يريدون لا يريدون الحديث عن السلام يريدون الدم ويريدون حالة من الاشتباك حتى يتمكنوا من تنفيذ مشروعهم الحقيقي حالة الاشتباك ودموية يوم الجمعة لم تنتهي بعد فبعد ساعات من كل ذلك وبعد صلاة الجمعة أطلق جنود الاحتلال وابلا من الرصاص على الشاب سعيد عند باب العمود في القدس المحتلة تركوه ينزف حتى أسلم الروح الشرطة الإسرائيلية زعمت أنه كان يحمل ثلاثة سكاكين وأنه أردني الجنسية ضغطا على الزناد لقتل فلسطينيين بحجج لا حصر لها وأسرى مضربون عن الطعام يشرفون على الموت للحصول على الحرية واقع يؤكد أن الاحتلال الذي يقول أنه يريد السلام دون شروط يستخدم سياسات الترهيب والوعيد والتهجير لتحطيم إرادة الشعب لا تنكسر جيفارا البديري الجزيرة من أمام حاجز قلنديا العسكري شمالي القدس المحتلة