أوباما يبحث مع مستشاريه الهدنة في سوريا
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

أوباما يبحث مع مستشاريه الهدنة في سوريا

16/09/2016
على طاولة مجلس الأمن الدولي تفرد بنود الاتفاق الروسي الأميركي للهدنة في سوريا ومن خلال الاجتماع تضع موسكو نصب اعينها مشروع قرار جديدا يرمي لمصادقة المجلس على اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا كما تهدف روسيا من خلال الاجتماع إلى إرغام الأمريكيين على الإعلان عن بنود الهدنة التي بات نشروها محل الصراع بين الطرفين في مقابل اجتماع مجلس الأمن نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤولين أميركيين أن الرئيس باراك أوباما سيجتمع مع مستشار الأمن القومي بشأن الاتفاق ذاته وذلك بعد ما تسرب عن وجود خلاف بين وزارتي الدفاع والخارجية الأميركيتين بشأن الاتفاق كشفت عنه صحيفة نيويورك تايمز كما رشح من خلف أبواب البنتاغون رفض وزير الدفاع أشتون كارتر لبنود الاتفاق وخصوصا البند القاضي بالتعاون بين واشنطن وموسكو في مكافحة الإرهاب تداعيات الخلاف داخل الإدارة الأميركية رافقها تراشق في التصريحات بين موسكو وواشنطن حول الهدنة واشنطن تنصلت على ما يبدو من مركز التنسيق العسكري المشترك الذي اتفق الجانبان على تشكيله لاستهداف ماتوصف بالتنظيمات الإرهابية في سوريا وربطته باستجابة موسكو لطلبها بفرض ضغوط على نظام الأسد من أجل فتح الأبواب أمام المساعدات الإنسانية ومع كل ما اعترى الهدنة من خروق يبدي الروس استعدادهم للتمديد اثنتين وسبعين ساعة جديدة موسكو الممسكة بأغلب خيوط الملف السوري بدأت تطرح ورقة بقاء الأسد أمرا واقعا على ما يبدو الكرملن أكد أن مصير الأسد ليس مدرجا في بنود الهدنة واعتبر نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بغدانوف مصير الأسد شأنا داخليا بينما ذهب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف للحديث أن عددا من الدول من بينها تركيا أبدت مرونة فيما يتعلق برحيل الأسد وعزا لافروف السبب في ذلك لخطورة من سماهم بالإرهابيين لا حديث عن مصير الأسد إذن كونه أمرا داخليا بحسب موسكو في الوقت الذي تتهم المعارضة السورية الروس بالتدخل بدقائق الأمور في سوريا بالإضافة إلى سيطرتهم المطلقة على قاعدة حميمين السورية