السعودية تكشف شحنات صواريخ إيران للحوثيين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

السعودية تكشف شحنات صواريخ إيران للحوثيين

15/09/2016
قليلا ما تفعلها السعودية أن تشكو أو تتقدم للأمم المتحدة برسالة تجمل فيها تعرضها للاعتداء ولكن ذلك حدث فعلا فلقد سلم الوفد السعودي لدى المنظمة الدولية رسالة لمجلس الأمن طلب فيها بمحاسبة إيران لخرقها القرار الدولي ألفين ومائتين وستة عشر تقوم طهران وفقا لرسالة بتهريب الأسلحة إلى الحوثيين وهؤلاء يستخدمونها ضد المدن السعودية الحدودية يقصفونها بالقذائف والصواريخ الباليستية إيرانية الصنع مما يخلف قتلى مدنيين ودمارا في البنية التحتية والمدارس والمستشفيات يأتي هذا بالتزامن مع تصريحات وصفت بشديدة اللهجة لأمير مكة قال فيها إن بلاده ليست لقمة سائغة وكان واضحا أن الرجل يخاطب إيران في سياق عريض يقول السعوديون إن طهران تتحرك فيه ضدهم يمتد من موسم الحج إلى الحدود مع اليمن وسواها وبحسب تقارير إعلامية وتصريحات رسمية سعودية فإن وتيرة القصف الذي تتعرض له مدن حدودية آخذة في الازدياد ويقوم بذلك الحوثيون وبسلاح إيراني وهو ما لا يمكن السكوت عليه وفقا لهذه المصادر من جهتها لا تخفي طهران دعمها للحوثيين بل انما تقول إنها مظلومية يتعرض لها اليمنيون أصبح جزءا أساسيا من الخطاب الإعلامي والأيديولوجي للإيرانيين ومن حالفهم وناصرهم يتردد هذا في خطابات خامنئي كما في خطابات حسن نصر الله ولم يكتفي هؤلاء بهذا بل لجئوا إلى تصعيد غير مسبوق باستهدافهم الحكم في السعودية ووصفه بالشجرة الملعونة ما فهم أنه إعلان حرب على عدة جبهات ضد الرياض تحديدا فالأخيرة أصبحت مهددة في أمنها جراء القصف الحوثي لكنها مازالت شريكا أساسيا في المسار التفاوضي لحل الصراع في اليمن سلميا فقد دفعت و ضغطت من أجل انعقاد محادثات الكويت ونسقت وتنسق مع المبعوث الأممي ولد الشيخ كما استضافت الاجتماع الرباعي حول اليمن بمشاركة وزير الخارجية الأميركي لكن مضيها في هذا المسار لم يعصمها من حرب شعواء تشن عليها من الحوثيين وإيران ومناصريهم وبعضها نفسيا وإعلامي يتمثل بتسريبات صحافية منها أن السفارة الإيرانية في مسقط تلقت قبل أسابيع قليلة رسالة امريكية تقترح محادثات ثلاثية أميركية روسية إيرانية حول اليمن أي عزل السعودية وإخراجها من الملف برمته وتحويلها من للاعب رئيسي في ملف يتصل بأمنها الوطني والقومي إلى مجرد طرفا يتلقى الضربات ليس أكثر هذا وسواها استدعى ما يمكن اعتباره تحركا ضروري نحن موجودون في الميدان وهو لنا كما في مجلس الأمن والأهم على الأرض أرضنا وعنها سندافع