مليارات أميركية لضمان التفوق العسكري لإسرائيل
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مليارات أميركية لضمان التفوق العسكري لإسرائيل

14/09/2016
كان حفل التوقيع متواضع نسبيا بالنظر إلى حجم المبالغ المقدمة والبعد التاريخي غير المسبوق للاتفاقية نحن فخورون أننا ساهمنا أكثر من أي حكومة أمريكية أخرى في التاريخ في دعم أمن إسرائيل واليوم نقدم تعهدا غير مسبوق لأمن إسرائيل وشعبها وبالفعل ستقدم واشنطن ثمانية وثلاثين مليار دولار على مدى السنوات العشر القادمة بزيادة قدرها 700 مليون دولار سنويا عما تتلقاه حاليا نتيجة لمفاوضات دامت نحو عشرة أشهر ليس لإسرائيل صديق أفضل أو حليف أقوى أو شريك أكثر أهمية من الولايات المتحدة لكن هذا الإطراء وحجم الإتفاقية يتعارضان ظاهريا على الأقل مع انعدام الود حاليا بين الرئيس الأميركي ورئيس الوزراء الإسرائيلي الذي لم يترك فرصة من دون إحراج الرئيس الأمريكي وفي عقر داره أحيانا يجمع القادة الإستراتيجيون في إسرائيل على أن باراك أوباما كان أكثر الرؤساء الأميركيين تأييدا لإسرائيل عسكريا وسياسيا الأميركيون اعتبروا الاتفاق نجاحا كبيرا حينما أقنع إسرائيل بتخفيض مطالبها المالية والتعهد بعدم المطالبة بالمزيد إلا في حالة الحرب من المفارقات أن هذه الصفقة التاريخية جعلت من الرئيس باراك أوباما أكثر رؤساء الولايات المتحدة صاخة وكرما مع إسرائيل على الرغم من كونه أقل الرؤساء الأميركيين شعبية بين الإسرائيليين محمد العلمي الجزيرة من مقر الخارجية الأميركية واشنطن