مقديشو تستضيف لأول مرة قمة إيغاد
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مقديشو تستضيف لأول مرة قمة إيغاد

13/09/2016
إجراءات أمنية غير مسبوقة في العاصمة الصومالية مقديشو معظم شوارعها أغلقت وأفرغت من المارة الهدف من هذه الإجراءات هو تأمين القمة الثامنة والعشرين لروؤساء منظمة التنمية والزراعة إيجاد والتي تنعقد لأول مرة في مقديشو حضر القمة كل من الرئيس الكيني والأوغندي ورئيس وزراء إثيوبيا بينما غاب رئيسا السودان وجنوب السودان ورئيس جيبوتي تناول الاجتماع القضية الصومالية ومقتضيات المرحلة الراهنة وقد ثمن المجتمعون ما تحقق من إنجازات على الصعيدين السياسي والأمني وحث الحكومة الصومالية على إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية بشفافية كما وعدوا بدعمها في المجالات الاقتصادية والتنموية ندعو دول المنطقة والمجتمع الدولي إلى تأسيس صندوق للإنعاش الاقتصادي للصومال ومساعدتها في بناء البنية التحتية والخدمات الاجتماعية ونؤكد من جديد وقوف دول الإيغاد بشكل قوي مع الصومال لاستعادة مكانتها واستقرارها الحكومة الصومالية ذكرت أنها حققت ما كانت تصبو إليه هو استعادة ثقة المنظمات الدولية لها وبرهنت على أن الصومال فعلا آخذ في التعافي وأنه يتعين على المجتمع الدولي مساعدته بشكل أكثر فاعلية الصومال كانت في صراع مع الإرهاب والتطرف وخاضت معهم مواجهات وحققت إنجازات الآن بدأنا معركة التعافي الاقتصادي والاجتماعي والتنموي وقد تلقينا في هذه القممة من رؤساء إيغاد وعودا بأن يقف إلى جانبنا في معركة البناء كما كانوا معنا في معركة دحر الإرهاب منظمة إيغاد تأسست عام ألف وتسعمائة وستة وثمانين لمحاربة الجفاف لدول منطقة القرن الإفريقي التي تضم الصومال وإثيوبيا والسودان وأوغندا وكينيا وإريتريا قبل أن تقرر الأخيرة تركها غير أن حل النزاعات المتكررة لدول المنطقة أخذها بعيدا عن مهامها الرئيسة في المجالات التنموية والزراعية انعقاد هذه القمة في مقديشو مؤشر على أن البلاد أخذت طريق التعافي من سنوات الحرب الأهلية وعلى القيادة الصومالية إستثمار الاهتمام الدولي لتعزيز الأمن والاستقرار السياسي جامع نور الجزيرة مقديشيو