سيطرة حفتر على موانئ النفط.. إدانات غربية خجولة
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

سيطرة حفتر على موانئ النفط.. إدانات غربية خجولة

13/09/2016
تحت سقف التغريدات القلقة وبيانات الإدانة الخجولة جاءت المواقف الغربية إزاء سيطرة قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر على جل موانئ الهلال النفطي في ليبيا كانت حكومة الوفاق الوطني الحائزة على اعتراف المجتمع الدولي بصدد إعادة إنتاج النفط الليبي بعد توقف طويل لكن حفتر استبقى الخطوة المصيرية بعملية المباغتة أطلق عليها البرق الخاطف السيطرة السريعة على الموانئ متوقعة بالنظر الانخراط جل القوة الضاربة لحكومة الوفاق في عملية البنيان المرصوص ضد تنظيم الدولة في سرت أوشكت تلك القوات على دحر التنظيم هناك بشكل كامل ما أراح جهات دولية كثيرة لكن المكافأة فيما يبدو لم تكن على المستوى المتوقع يترك المجتمع الدولي حكومة الوفاق ومشروعها السياسي في لحظة حرجة يقطع فيها شريانها الاقتصادي دون تدخل فعال يماثل التدخل الداعم لعملية البنيان المرصوص في سرت خلال السنوات الخمس الماضية هوت ليبيا نفطيا للمستوى مليون وستمائة ألف برميل يوميا إلى نحو مائتي ألف برميل فقط وهو ما كانت الحكومة في طرابلس تحاول تداركه نتجت حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج عن اتفاق الصخيرات الذي رعته الأمم المتحدة بعد مخاض سياسي طويل وإفشالها يعني وأد ذلك المسار والعودة لمربع الانقسام والاقتتال الأول بين شرق البلاد وغربها سيطرة حفتر على الموانئ النفطية تحظى بدعم برلمان طبرق المعترف به دوليا رغم أن الخطوة تقويض حكومة الوفاق المعترف بها دوليا أيضا وهو تناقض لا يكتوي بناره أحد مثل الليبيين ومستقبل بلادهم يحظى حفتر بصمت دولي يقترب من التواطوء كما يرى كثيرون لم تطلق القوات الموالية للواء المثير للجدل رصاصة تذكر ضد تنظيم الدولة الذي يتنادى العالم لمحاربته كما يواصل قصف تجمعات مدنية في بنغازي وتحديدا المربع قنفودة وعملياته الأخيرة انخرط فيها ضباط كبار في جيش القذافي وهو ما يضعه إلى جانب مواقف أو تحالفات إقليمية أخرى في خندق الثورة المضادة كما يرى كثير من الليبيين لكن نشاطه العسكري حظي بدعم دولة كفرنسا التي أعلنت قبل شهرين مقتل جنود لها كانوا يشاركون في مهام في صفوف قواته في بنغازي وهو مظهر آخر لحوار التعاطي الغربي مع ملف معقد كالملف الليبي