رداء جديد يكشف نظرات الشخص المقابل
اغلاق

رداء جديد يكشف نظرات الشخص المقابل

12/09/2016
رؤية وأفكار للمستقبل هو موضوع مهرجان هذا العام للفنون الإلكترونية في مدينة لانس النمساوية والهدف إشراك أفكار المهندسين ورؤية الفنانين لتقديم أعمال تكسر النمطية وتضع الزوار أمام مفاهيم جديدة للأشياء هذا الفستان يبدو لناظره عاديا ولكن الزائر قد يفر منه حال معرفته بأن نسيجه مصنع من الفطريات ليوناردو دافينشي كان فنانا وعالما ونحاول اليوم توظيف هاتين الميزتين أعتقد أن الدمج سيوفر وظائف كثيرة في المستقبل اعتمادا على ما نقوم به أنا لست فنانة أو مصممة أو عالمة أنا متعددة التخصصات شملت المعروضات نسيج اشبه بنسيج قنفذ وقد تفكر مرتين قبل النظر إلى مرتديته فهو مزود بمجسات استشعار تجعل مرتديته تعرف أين تتجه نظرات الشخص المقابل بفضل كاميرا مخبئ فيه هذا الرداء المصنع بتقنية الطباعة الثلاثية الأبعاد ومزود بكاميرا بإمكانها تحديد عمر مرتديها وجنسه والمكان الذي ينظر إليه الشخص المقابل منظمو المهرجان ركزوا على عرض تصميمات مستفزة للجمهور بهدف استكشاف ردود فعله لاستثمارها أو الخروج بأفكار جديدة مثل تقنيات التفاعل بين الإنسان والحيوان والنباتات تشعرنا كيف يفضل الناس استخدام مثل هذه الأشياء وما يقلقهم منها وما هو رد الفعل الإيجابي لها بهدف تسخير هذه المخاوف لتعليم الناس كيف يتأقلم معها بدأ تنظيم مهرجان الفنون الإلكترونية السنوي في النمسا عام ألف وتسعمائة وتسعة وسبعين وكانت الثورة الرقمية منطلق المهرجان لمواجهة قضايا ملحة مستقبلية والتركيز على العلاقة بين الفنية والتقنية والمجتمع برؤى تخرج عن المألوف