إقبال متزايد على الطاقة البديلة بمحافظة درعا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

إقبال متزايد على الطاقة البديلة بمحافظة درعا

12/09/2016
لم يكن هذا المشهد معتاد بعيد انطلاق الثورة في سوريا عائلة تشاهد التلفاز وتستعمل غالبية الأجهزة الكهربائية في المنزل أبو علي وقد نزح من مدينة درعا بدل الكهرباء التي يحتكرها النظام بطاقة تضمن لعائلته تسجيل الأجهزة الأساسية في المنزل دون أي انقطاع حسب ما كان يحدث في السابق تبدل الحال مع شروق شمس العام السادس للثورة السورية إذ لم يكن بد من إيجاد حل لمشكلة انقطاع الكهرباء هي الطاقة البديلة إذن ألواح زجاجية تستمد الطاقة من أشعة الشمس وتخزن الكهرباء داخل ما يعرف بالبطاريات التي غدت من أساسيات المنازل في درعا تتوزع الكهرباء على إرجاء المنزل كافة بسعة إثني عشر فولت حيث أصبح في إمكانهم شرب ماء بارد من الثلاجة بعدما توفرت طاقة أيضا لتشغيل المراوح والأجهزة الكهربائية أخرى يكلف هذا اللوح ومائة دولار أمريكي ناهيك عن الأجهزة الأخرى وهو ما يعد مبلغا باهظا بالنظر إلى الأوضاع التي تمر بها البلاد لكنه يتغلب على مشكلة الديزل فالطريقة الجديدة لا تحتاج إلا إلى أشعة الشمس قطع النظام للكهرباء عن الأهالي في درعا فتدبروا امرهم للتغلب على ظلام بوسائل تضمن لهم طاقة بديلة لا يستطيع النظام قطعها منتصر ابون نبوت الجزيرة محافظ درعا