الفلسطينيون يشيعون الطفلة لمى موسى
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

الفلسطينيون يشيعون الطفلة لمى موسى

11/09/2016
لم تكن لما ربيعها السادس ولم تفرح بثياب العيد التي اشترتها قبل دهسها بدقائق من قبل مستوطن قرب منزلها في بلدة الخضر جنوب غربي بيت لحم إنفطر قلب والديها حزنا انقلبت الفرحة بالعيد غما على بلدة الخضر فأعلن الحداد فيها وأغلقت المحال التجارية أبوابها بينما خرج الآلاف في تشييع لمى شيب وشباب وأطفال كانوا في وداعها الأخير وقفت ندى على قبر شقيقتها لمى وقد ازدحام بالمشعيين هكذا يشاء القدر أن يدرك أطفال فلسطين معنى الموت مبكرا لن تكبر لمى كآلاف كغيرها من أطفال فلسطين ممن عاشوا حياة قصيرة على هذه الأرض لكنها كانت حياة مليئة بالالم والأحزان أطلق الاحتلال صراح المستوطن الذي تسبب في الحادث بعد تحقيق قصير وهكذا فعل في خمسة حوادث مماثلة شهدتها الضفة الغربية مؤخرا وتعامل معها كحوادث سير لكنه في المقابل أعدما عشرات الفلسطينيين رميا بالرصاص بزعم دعس جنود ومستوطنين في حالات غلب فيها الشك على اليقين إلياس كرام الجزيرة من بلدة الخضر جنوب غرب بيت لحم