ارتفاع كبير بأسعار اللحوم والأضاحى في مصر
اغلاق

ارتفاع كبير بأسعار اللحوم والأضاحى في مصر

11/09/2016
هكذا يجئر البائعون والمشترون في أسواق اللحوم المصرية بالشكوى من صعود أسعار تلك السلعة الغذائية الأساسية إلى مستويات قياسية قبيل حلول عيد الأضحى فقد قفزت تلك الأسعار بما قد يصل إلى خمسين في المائة هذا الموسم وذلك مقارنة بما كان عليه الحال في العام المنصرم هذه القفزة السعرية تأتي وسط معاناة المصريين من واحدة من أشرس موجات الغلاء منذ سنوات حيث قفز معدل تضخم أسعار السلع الاستهلاكية إلى أعلى مستوى له في سبعة أعوام وقد كان لتهاوي سعر صرف العملة المحلية الجنيه إلى أدنى مستوى لها في تاريخها أمام الدولار دور محوري في هذه الدراما الإقتصادية الإجتماعية إذا تستورد مصر ستين في المئة من حاجاتها الغذائية من الخارج وتستحوذ اللحوم وحدها على أكثر من الربع فاتورة المستوردات الغذائية المصرية إذ لا يغطي الإنتاج المحلي سوى ثلاثين في المائة فقط من حجم الاستهلاك العام الحكومة قالت إنها ضخت كميات كبيرة من اللحوم وغيرها من المواد الغذائية الأساسية في مجمعاتها الاستهلاكية هذا الموسم وبأسعار مخفضة للحد من هذه الأزمة لكن الوضع خرج عن السيطرة إلى حد حديث الإعلام المحلي عن بيع لحوم الحمير في وضح النهار اما الخبراء فيجمعون على أن جوهر هذه المشكلة يكمن في افتقار الدولة لرؤية محددة ترمي إلى تنمية الثروة الحيوانية في أكثر الدول العربية سكانا والتي يعيش وأربعون في المائة من سكانها تحت خط الفقر