25 قتيلا بقصف روسي للسوق الرئيسي بإدلب
اغلاق

25 قتيلا بقصف روسي للسوق الرئيسي بإدلب

10/09/2016
في اليوم الذي سبق تطبيق الاتفاق الروسي الأميركي والذي ينص على وقف إطلاق النار وهدنة ربما مدتها تتجاوز سبعة أيام تتزامن مع عيد الأضحى المبارك تلقي احد الطائرات الروسية حمم صواريخها على وسط مدينة إدلب وتستهدف أحياء سكنية وسوق مكتضة بالمدنيين من الجدير ذكره أن هذا اليوم هو يوم مكتض بالمدنيين باعتباره من أحد الأيام التي تسبق عيد الأضحى وكل السكان في الريف المجاور والقرى والبلدات المجاورة تأتي إلى هذه المدينة وهذا السوق لتبتاع منه حاجياتها الجدير ذكره أن عشرات القتلى سقطوا إضافة إلى عشرات الجرحى مازالوا تحت الأنقاض فرق الدفاع المدني والإطفاء والإسعاف تحاول جاهدة السيطرة على هذا الوضع كما تشاهدون إلا أنها لا تستطيع بالرغم من كل الحرائق المندلعة كما ترون في الصورة دمار كبير جدا وحرائق منتشرة في كل مكان لا يمكن لعدسة الكاميرا أن تحتويها إلى الآن فرق الدفاع المدني تحاول انتشال الضحايا و العالقين تحت الأنقاض وتحاول إخراج العالقين خلف هذه النيران ربما الصورة تكون ابلغ من الكلام في مثل هذه المشاهد قبل وقوع هذه المجزرة في وسط مدينة ادلب كنا بصدد أن نستطلع آراء بعض أهالي مدينة إدلب حول وقف إطلاق النار الاتفاق الروسي الأميركي إلا ان ربما الإجابة سبقتنا من قبل الطائرات الروسية والوضع الذي تشاهدونه امامكم بما يخص الحديث عن وقف إطلاق النار في الأيام المقبلة أدهم أبو الحسام الجزيرة