قصف بكل الأسلحة على سراقب منذ أكثر من شهر
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

قصف بكل الأسلحة على سراقب منذ أكثر من شهر

10/09/2016
أربعون يوما سماؤهم كأرضهم لا شيء سوى الدخان والنار وإن خمدت في أسواقهم وبيوتهم فإنها تستعر في نفوسهم بسبب غارات سلبتهم ما هو أعز من الماء وأول مصدر الرزق أكثر من مائة وتسعين غارة يتحدث عنها فريق الدفاع المدني في سراقب شنتها طائرات روسية بمختلف أنواع الصواريخ دمرت كل مظهر للحياة في مدينة واستنزفت طاقات أهلها وفرق المسعفين فيها ومازالت مستمرة الحملة كانت قوية على مدينة سراقب استنزفت جميع القوى الموجودة ضمن هذا الفريق كانت من الشباب الموجودين ضمن هذا الفريق وكانت أعمل الآليات وصار ضرر كبير بالآليات أضرار كثير بالفريق تعرض الفريق إلى قصف أو تعرض لإصابة ثلاثة أبطال الدفاع المدني خرجت سيارة عن العمل أبو محمد أحد الأهالي القلائل بالمدينة رفض الحديث لنا وقال على عجل إن مأساتهم تجاوزت الحديث للكاميرا فهو مشهد يتكرر يوميا ومنذ خمس سنوات ولم يحرك المجتمع الدولي ساكنا على حد وصفه هي رغبة الانتقام إذن ما يجعل المستشفيات والمراكز الطبية أهدافا مشروعة للطائرات الروسية في حملة قصف ممنهجة حسب ناشطين الحملة المنهجه الذي اتبعها الطيران الروسي على مدينة سراقب حيث استهدف السوق الرئيسي ووحدات وحدة المياه والمجلس المحلي وأيضا إستهدف النقطة الطبية ما تسبب في نزوح أغلب سكان المدينة إلى خارجها يلاحقهم الموت في طريق نزوحهم خارج المدينة وحتى في مزارعهم البعيدة التي لجأ إليها وأظن أنها ستكون بمنأى عن حمام الطائرة فقد استهدفت بعشرات القنابل العنقودية المحرمة دوليا والمعروفة باتساع انتشارها وخطورة مخلفاتها التي لم تنفجر لا أحد يفهم هوس الطائرات الروسية بقصف كل شبر من هذه المدينة وباستمرار يقول الأهالي روسيا تريد حفظ ماء وجهها أمام ذوي قتلى الطائرة الروسية التي سقطت قريبا من هنا فتمسحه بدماء الأبرياء من نساء وأطفال هذه المدينة أدهم أبو الحسام الجزيرة سراقب بريف إدلب