خرائط السيطرة على الأراضي السورية
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

خرائط السيطرة على الأراضي السورية

10/09/2016
في الثامن والعشرين من شهر فبراير شباط الماضي صدر بيان مشترك من الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا عن هدنة استثنت جبهة النصرة آنذاك وتنظيم الدولة الإسلامية ووافقت عليه فصائل المعارضة الأخرى المصنفة دوليا بأنها معتدلة منذ إذ وحتى مساء التاسع من سبتمبر أيلول عملت قوات النظام على تحقيق مكاسب على الأرض يمكن باختصار إجمالها بما يلي تمكنت قوات النظام من الوصول إلى بلدتي نبل والزهراء في ريف حلب الشمالي والسيطرة على كامل القرى والبلدات في الطريق يليهما مثل حردتنين ودوير الزيتون وتل جبين ومعرستة الخان وماير وفي ريف حلب الشمالي أيضا سيطرت ما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية على بلدة دير جمال وتل رفعت وبلدة منغ ومطارها العسكري في ريف حمص الشرقي تمكنت قوات النظام من استعادة السيطرة على مدينتي تدمر والقريتين وذلك بعد معارك مع تنظيم الدولة الإسلامية وبدعم من سلاح الجو الروسي في ريف درعا وسعت قوات النظام نفوذها على حساب قوات المعارضة سيطرت على بلدة عتمان الاستراتيجية البوابة الشمالية لمدينة درعا مساء الجمعة اجتمع المسؤولون الأميركيون والروس مرة أخرى واتفقوا على هدنة كانت باختصار تجميدا للوضع على الأرض بعد أيام من إعادة الحصار على مدينة حلب وإغلاق جميع طرق المعارضة المسلحة إليها كما أن الهدنة جاءت فاسدلت الستار على مشهد إخلاء مدينة داريا من أهلها بالكامل وإجلائهم إلى مناطق المعارضة في محيط العاصمة وإلى ريفي إدلب كما أوحى المصير ذاته يهدد كل مدينة المعضمية المجاورة وحي الوعر المحاصر في مدينة حمص الحديث الذي يدور عن الهدنة الثانية على ما يبدو يستثني عملية درع الفرات العسكرية في ريف حلب الشمالي والشرقي حيث يخوض الجيش الحر بدعم تركي معارك ضد ما يسمى بقوات سوريا الديمقراطية وتنظيم الدولة الإسلامية