هدنة لأجل غير مسمى في حي الوعر بحمص
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزير الخارجية القطري: أزمة الخليج كانت ولا تزال تهدف لخنق قطر لتغيير سياساتها
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

هدنة لأجل غير مسمى في حي الوعر بحمص

01/09/2016
استعادة السيطرة على حي الوعر هو مختصر هذه القصة فبعد هجمة شرسة وباستخدام جميع أنواع الأسلحة بما فيها المحرمة دوليا تقدم النظام بصيغة اتفاق إلى المعارضة من أجل إنهاء العمليات العسكرية في الحي فقد تضمن الاتفاق بنودا كان منها إخراج جميع المسلحين من الحي مع أسرهم إلى الشمال السوري وعلى دفعات في مقابل السماح النظام للمدنيين بالبقاء في الحي يعود الحي كاملا إلى سيطرة النظام ويسمح للمؤسسات الدولة بالعمل فيه على أن يخرج النظام وبعض من معتقلي الحي البالغ عددهم ثمانية آلاف فقد حذر النظام والمعارضة من مغبة الرفض مهددا بتحويل الحي إلى داريا أخرى حاولت المعارضة بدورها امتصاص غضب النظام فطلبت تمديد الهدنة ثمان وأربعين ساعة أخرى كما طلبت من النظام العودة إلى العمل بالاتفاق الذي أبرم أواخر العام الماضي والذي يسمح للمعارضة بإدارة الحي داخليا مقابل إخراجها المسلحين منه مع عودة مؤسسات الدولة إلى العمل فيه بالإضافة إلى تمديد الهدنة إلى أجل غير مسمى فسارع النظام وإلى الموافقة ولعل السر في ذلك هو التقدم الذي حققته المعارضة في ريف حماة الشمالي والتهديدات الصادرة عنها هناك باستهداف مواقع النظام في ريف حمص بعشرات من الصواريخ حسب بيان أصدرته مساء الأربعاء تدرك المعارضة حجم الضرر الذي سيحل بلحي وبسكانه المنهكين أصلا من حصار عمره أربعة أعوام وتدرك أيضا أن المجتمع الدولي غير راغب في حملة النظام على الكف عن القتل والتدمير بل وأنه غير راغب حتى في منعه عن الاستمرار في تغيير التركيبة السكانية في بعض المناطق من هذا المنطلق سعت المعارضة لتجنب ما يريده النظام الذي لا يتقن سوى القتل والتدمير والتهجير جلال سليمان الجزيرة حمص