مباراة ودية بين منتخبي روسيا وتركيا
اغلاق

مباراة ودية بين منتخبي روسيا وتركيا

01/09/2016
ليست الأعداد بالقدر المعهود لكن المهم بالنسبة للأتراك أن السياح الروس الذين اعتادوا قضاء عطلاتهم هنا في مدينة أنطاليا جنوب تركيا بدأ العودة من جديد انقطاع العلاقات بين البلدين أثر على أعمال الكثيرين هنا ويأسف هؤلاء على الخسارة التي مني بها نتيجة إحجام الروس عن المجيء إلى تركيا عدم قدوم الروس إلى هنا سبب انخفاضا في أعمالنا بنسبة تجاوزت الثلاثين بالمائة كل العاملين هنا إنخفضت أعمالهم بالقدر ذاته الموسم قارب على الانتهاء لكن حدث اليوم ربما يطيله بضعة أيام لا شك أن التوتر والقطيعة اللذين سادا العلاقات التركية الروسية قد انتهى وقد أصدر البلدان حزمة قرارات لتسهيل تنقل مواطنيهما بين أراضي الدولتين وإن كان من سبيل لتعزيز اطر التقارب بين شعبي البلدين فليس افضل من مباراة لكرة القدم عرف عن كلا البلدين شغف مواطنيهما بهذه الرياضة المباراة الودية التي نظمتها تركيا كان الهدف الظاهر منها الدفع بقطاع السياحة إلا أن الهدف الرئيسي كما يقول مراقبون هو توطيد العلاقات السياسية بين البلدين قدمت من مدينة كمر إلى أنطاليا لاشجع المنتخب الوطني أتمنى لهم التوفيق عدد من مسؤولي البلدين حضروا المباراة إضافة إلى قرابة ألفي سائح روسي جاؤوا خصيصا إلى هنا لا يعول أي من المدربين على فوز أو خسارة فهم يرون أن مجرد لقاء الفريقين يمثل فوزا لدبلوماسية البلدين عمار الحاج الجزيرة انطاليا