فصائل من المعارضة المسلحة تتقدم بريف حماة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

فصائل من المعارضة المسلحة تتقدم بريف حماة

01/09/2016
طيبة الإمام بريف حماة الشمالي تحت سيطرة تنظيم جند الأقصى بعد معارك خاضها التنظيم وفصائل من المعارضة المسلحة مع قوات النظام السوري ضمن معركة بدأت قبل أيام خسر النظام فيها أكبر مساحة جغرافية في هذه المنطقة منذ ثلاث سنوات مساحة تجاوزت 150 كيلومترا مربعا سيطرت فيها قوات المعارضة على ست مدن وبلدات وعشرات النقاط العسكرية التي كانت تتمركز فيها قوات النظام والتي تعتبر الخط الدفاعي الأول عن مدينة حماة من جهة الشمال انهيار في صفوف قوات النظام تصفه المعارضة بالسريع في منطقة لا تبعد عن مطار حماة العسكري وجبل زين العابدين اضخم مراكز قوات النظام في محيط مدينة حماة وما لهم من دور كبير في المعارك الجارية بين الطرفين معارك كان للعربات المفخخة دورا كبيرا فيها أيضا حسب قادة تنظيم جند الأقصى آلاف من السكان نزحوا من المدن والبلدات التي سيطرت عليها قوات المعارضة جراء كثافة الغارات الجوية التي تستهدف الأحياء السكنية داخلها والتي قتل على إثرها العديد من المدنيين الذين كانوا قبل ساعات يعيشون في مناطق سيطرة نظام لم يعطهم حتى الفرصة للنزوح ما ان سيطرت قوات المعارضة على مدينة طيبة الإمام حتى بدأت طائرات النظام السوري بقصف الأحياء السكنية داخلها في ما تزال اشتباكات مستمرة بين قوات المعارضة وقوات النظام في محيط مدينتي قمحانة ومحردة أدهم أبو الحسام الجزيرة طيبة الإمام ريف حماة الشمالي