الاحتلال يتعمد إحداث إعاقات وسط الشبان المحتجين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الاحتلال يتعمد إحداث إعاقات وسط الشبان المحتجين

01/09/2016
تنتظر رمزي ابن الخامسة عشرة رحلة علاج طويلة ومضنية فقد أصيب برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات في مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم وخضع حتى الآن لست عمليات جراحية ويستعد للمزيد الاقتصاد استقبل مستشفى الجمعية العربية للجراحة في بيت جالا عشرات الإصابات في الأشهر الأخيرة تعمد جنود الاحتلال أن تكون كلها في منطقة الركبة وبرصاص حي وآخر متفجر من نوع دمدوم المحرم دوليا في إصابات متعمدة المقصود منها هي ترك أكثر ضررا في الأطراف السفلية وهذه الإصابات زي ما حكينا عادة بينتج عنها تهتك في العظم واصابة في الاعصاب الرئيسية والشرايين يعيش محمود على المسكنات لتخفيف آلامه من إصابة حديثة العهد ويعاني صديقه نضال من عجز دائم إثر رصاصة متفجرة كادت تؤدي إلى بتر ساقه لم تعد حياة محمود ونضال كما كانت فهي الآن مليئة بالمشاق والآلام وحيثما وجهة نظرك في مخيم الدهيشي تجد حالات مشابهة فقد سجلت هنا أربعون إصابه خطيرة في ظرف ثلاثة أشهر فقط ويبقى المخيمون نموذجا مصغرا لمئات الإصابات في مدن وبلدات الضفة الغربية المحتلة لا يرغم الاحتلال في ارتقاء مزيد من الشهداء كي لا تتأجج هبة الفلسطينيين لكنه يتعمد كما يبدو تسبب لهم بعاهات مستديمة لثنيهم عن مواجهته وتغيب العداله بوجود حكومة تمنح الشرعية لمثل هذه الأفعال إلياس كرام الجزيرة من مخيم الدهيشة