"سوريا الديمقراطية" تسيطر على 90% من منبج
اغلاق

"سوريا الديمقراطية" تسيطر على 90% من منبج

09/08/2016
هدوء موحش يلف مدينة منبج يترك الباب مشرعا أمام سيل من السيناريوهات حول المدينة ومستقبل أهلها تخلو منبج في ساعات الظهيرة وقت التقاط هذه الصور من أي حركة لا مارة ولا سيارات لا اشتباكات بين تنظيم الدولة الإسلامية وقوات سوريا الديمقراطية لا اليات عسكرية ولا قصفا لطيران التحالف حتى تكاد الصورة أن تبدو لأي مدينة عادية لولا آثار الدمار وأخبار توالت على مدى خمسة وستين يوما من حصار من بنبج وريفها وقصف لطيران التحالف أوقع حوالي 400 قتيل وعشرات الجرحى إضافة إلى قتلى الجوع ونقص المواد الطبية والغذائية خطوات قليلة من تحرير كامل مدينة إن أخذناها كنسبة مئوية فتقريبا 90% أو أقل أكثر من 90% وأن المدنيين المتواجدين في المدينة إستخدمته داعش استخدمه إرهابي داعش كدروع بشرية دروعا بشرية ام ضحايا تضليل في الإحداثيات المعطاة للتحالف الدولي حسب ما يقول أهالي منبج تؤكد الصور ما ذكرته مصادر الجزيرة أن منبج خلت من قاطنيها والنازحين إليها والذين بلغ عددهم ثلاثمائة وخمسين ألفا وفق المجلس المحلي للمدينة حي السرب وطريق جرابلس هي ما بقي تحت سيطرة تنظيم الدولة من مدينة كانت تعد معقلا مهما للتنظيم بالتزامن مع مبادرة من المجلس العسكري للمدينة تعد بالأمان لمن يغادر منبج من مقاتلي التنظيم شريطة إطلاق سراح المعتقلين والمدنيين مبادرة مشفوعة بقصف هاون على المنطقتين لا يشي بكونها قابلة للتطبيق إذا أسقط القصف الاتفاق قبل تطبيقه وقالت وكالة أعماق أنه قتل شخصين