كردستان العراق تحول إدارة مدارس غولن لوزارة التربية
اغلاق
خبر عاجل :مصادر للجزيرة: الأمن المصري يقتل 8 من معارضي الانقلاب في الفيوم جنوب القاهرة

كردستان العراق تحول إدارة مدارس غولن لوزارة التربية

09/08/2016
إقليم كردستان العراق في حرج واي حرج ففي الوقت الذي بلغ فيه نشاط مدارس جماعة فتح غولن أوجه ورسخت مؤسساته تمايزها على مستوى الإقليم جاء الانقلاب الفاشل في تركيا واتهمت الجماعة بتدبيره فطالبت تركيا بإغلاق هذه المدارس ووقف أنشطة الجماعات في المجالات التربوية والصحية والإعلامية أنشطة هي ثمرة العلاقات الجيدة بين تركيا والإقليم التي ترجمت بتقديم جميع التسهيلات لهذه المؤسسة المجاملة لتركيا إلا أن الآية انقلبت الآن فتركيا هي التي تطالب بوقف نشاطها الرضوخ للمطالب التركية قوبل بانتقادات من جانب أكاديميين وخبراء في التربية قرار حكومة الإقليم ليس سليما لأنه يأتي استجابة لمطالب تركيا يجب أن يكون الفيصل في هذا الموضوع هو السلك التعليمي وليس قرارا سياسيا نحو 20 ألف طالب من مختلف المراحل التربوية في كردستان العراق إضافة إلى مئات من المدرسين العراقيين والأتراك وجدوا أنفسهم تحت رحمة القرارات السياسية التي اتخذت بعد الانقلاب الفاشل في تركيا ووصلت شرارتها إلى الإقليم بدأنا في ألف وتسعمائة وأربعة وتسعين ولدينا حاليا خمسة عشر ألف طالب مدارسنا تأتي في المراتب الأولى على الإقليم كل سنة في مدارسنا ليس هناك غير التربية والتعليم على أن تحويل هذه المدارس إلى إدارة إا تتبع جماعة فتح الله غولن يطرح تساؤلات ملحة عن مدى قدرة هذه المؤسسات على الحفاظ على تفوق مستواها العلمي والتربوي العلاقة الجيدة للحكومة التركية مع سلطات إقليم كردستان العراق أنعشت كثير تجربة المدارس والمؤسسات التابعة لجماعة فتح الله غولن في العقد الأخير لكنها تواجه الآن نهاية ذلك العصر الذهبي بعد استجابة الإقليم لطلب تركي بإغلاقها نتيجة محاولة الانقلاب الفاشلة أحمد الزاويتي الجزيرة أربيل