إقبال كبير على اللغة العربية في كردستان العراق
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

إقبال كبير على اللغة العربية في كردستان العراق

09/08/2016
ما زالت اللغة العربية تعاني قوما أربيل لتصل الماضي بالحاضر إقليم كردستان العراق ينحسر فيه تداول اللغة العربية وفق تقرير لمعهد الحرب والسلام نشره قبل سبع سنوات بذينك يتعلم القرآن تلاوة وتفسيرا سألناه بالعربية فهم السؤال لكن أنا أحفظ من القرآن وافهم آياته وتعلمت من خلاله الفصحى أستطيع فهم ما تقوله بالفصحى لكن لا أستطيع التحدث أحتاج إلى الممارسة كي اتحدث باللغة العربية وخصوصا اللهجة العامية خارج المناهج التعليمية الرسمية يتم تعلم القرءان وفق عملية مستمرة منذ مئات السنين اللغة العربية تحظى بمكانة وتقدير بين الكرد الشيخ جميل وهو مؤسس هذا المركز يقول إن اللغة وسيلة اتصال لا انفصال اختلاف اللغة ليس عندنا مشكلة لأننا يجمعنا الله تعالى في ظل هذه الآية يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم تضاعف الإقبال على مراكز تحفيظ القرآن الكريم في العقد الأخير أربع مرات وهذا ما دفع وزارة الأوقاف لإنشاء مديرية خاصة لتعليم وتحفيظ القرآن الكريم اللغة العربية تعتبر أحد جسور عبور الأكراد إلى جزء حيوي من تاريخهم وحاضرهم الإسلامي ففي التاريخ برزت أسماء كردية كثيرة اثروا وتأثروا فمثلا تربع الشاعر الكردي أحمد شوقي على عرش الشعر العربي الحديث بينما يقال إنه تعريب قصري جرى في الماضي القريب وبين قطيعة مع اللغة العربية تلاحظ في الأعوام الأخيرة تبقى اللغة العربية في الوجدان والتاريخ الكردي مرتبطة فيما يعتبره الأكراد عمقا حضاريا لهم أي الإسلام دين أقرأ لا فرق فيه بين عربي وأعجمي وهو معيار يتجاوز السياسة بما تلقيه من ظلال ثقيلة على المجتمعات والشعوب رأفت الرفاعي الجزيرة إقليم كردستان العراق