مارديني.. من غياهب المتوسط إلى أضواء أولمبياد ريو
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مارديني.. من غياهب المتوسط إلى أضواء أولمبياد ريو

08/08/2016
من غياهب المتوسط إلى أضواء ريو دي جانيرو حلم السباحة السورية يسرى ماردين تحول إلى حقيقة بدأت رحلة يسرى كلاجئة سورية تارطها الموت من دمشق إلى قوارب المهربين في ظلمات بحر إيجة قاصدة شواطئ اليونان حيث البوابة نحو أوروبا بحثا عن الحياة تقول يسرى إنها كانت رفقة 20 لاجئا لا يجيد أي منهم السباحة حين كاد قاربهم يغرق في عرض البحر لكن الشابة التي لم تتعد الثامنة عشرة اتخذت قرارا بأن تضحي هي وأختها بالقفز إلى الماء كي يبقى المركب عائما وتنقذ الآخرين لمدة ثلاث ساعات متواصلة شقت يسرى مارديني طريق لجوءها السباحة حتى وصلت اليونان كانت هذه القصة ملهمة يسرى لأن تحمل أمل الحياة لملايين اللاجئين حول العالم بأنه من رحم المعاناة قد يولد الأمل وبعد مسيرة تدريب قصيرة في موطن لجوءها ألمانيا اختيرت يسرى واحدة من بين عشرة آخرين ليشكل أول فريق للاجئي في تاريخ الألعاب الأولمبية مبكرا ودعت البطلة السورية منافسات السباحة ضمن دورة ألعاب ريو دي جانيرو الأولمبية بعدما حلت في المركز الحادي والأربعين لكن قصتها لدرامية غزت العالم أجمع ووجهت أنظار الملايين نحو آلاف آخرين كيسرى تكبله مآسي الحروب أحلامهم يصارعون الموت والفقر بلا أمل يسمون لاجئين