المعارضة المسلحة في حلب تباغت وتحسم المعركة
اغلاق

المعارضة المسلحة في حلب تباغت وتحسم المعركة

07/08/2016
بدأت معركة فك الحصار عن حلب ولم ينتهي يومها السادس حتى حققت الهدف وفتح الطريق بدأ جيش الفتح وفصائل من المعارضة المسلحة المعركة من الجهة الجنوبية الغربية لحلب حيث مدرسة الحكمة التي حولها النظام لثكنة عسكرية تهاوت سريعا تحت ضربات المقاتلين ثم بدأ التقدم باتجاه نقاط أخرى حتى وصلوا إلى كليتي التسليح والمدفعية والمدرسة الفنية الجوية كل تلك المواقع تمثل قلاع للنظام في محيط حلب سيطر مقاتلو المعارضة عليها وبعدها تقدموا باتجاه حي الراموسة وبذلك فك الحصار عن 300 ألف شخص في أحياء حلب الشرقية استمرت الغزو قرابة يومين حتى تم السيطرة بالكامل على كلية المدفعية والسيطرة على قرية أو حي الراموسة بالكامل فتح طريق فك الحصار على مسافة تقدر ب 2 كيلومتر ونصف تقريبا بعد فك الحصار تكون المعارضة على اختلاف فصائلها قد قطعت أشواطا كبيرة في اتجاه حسم ما تبقى من فصول معركة حلب أو ملحمة حلب كما أسماها جيش الفتح والمعارضة المسلحة وتقول مصادر قريبة من سير المعارك إن الهدف المقبل هو التغلغل إلى عمق النظام في بعض أحياء حلب الغربية بعد تعزيز مواقعهم في المناطق التي سيطروا عليها حديثا اختار مقاتلو المعارضة الطريق الأصعب لفك الحصار جاءت الضربة من حيث لم يتوقع نظام سريعا تقدمت المعارضة وسريعا حسمت الأمور العسكرية لصالحها وربما يكون ذلك أيضا ورقة قوية بيد المعارضة في أروقة السياسة وحلولها ميلاد فضل الجزيرة من محيط مدينة حلب