استمرار الاشتباكات في نهم شرق صنعاء
اغلاق

استمرار الاشتباكات في نهم شرق صنعاء

07/08/2016
بكل ما توفر لديها من أسلحة ثقيلة ومتوسطة وخفيفة واصلت قوات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية هجومها على مواقع الحوثيين وقوات صالح في منطقة نهم شرق صنعاء ضغط كبير من الأرض سانده قصف جوي كثيف نفذته قوات التحالف العربي للسيطرة على موقع جبل المنارة الإستراتيجي الذي يطل على منطقة المديد مركز مديرية نهم قرى بني بارق وملح والحول حولوا بيت البوري كانت مسرحا للعمليات العسكرية التي يهدف الجيش الوطني من خلالها للسيطرة على كامل مديرية نهم التي تبعد عن العاصمة مسافة لا تزيد عن 50 كيلومترا تقدم يمكن تلك القوات من الاقتراب نحو مديريتي أرحب وبني حشيش الملاصقتين لصنعاء ونحن في المنطقة العسكرية السابع نؤدي واجبنا سواء كان هذا في منطقة نهم وجزء من بنية الجيش جزء من أرحب أن نصل بالشرعية إلى صنعاء ووحداتنا تمارس عملها في أكثر من نطاق يستميت الحوثيون وقوات صالح للدفاع عن مديرية نهم خوفا من انهيار الجبهة الشرقية للعاصمة ولذلك فقد دفع بتعزيزات كبيرة للتصدي للجيش رغم الكلفة الباهظة في الأرواح والعتاد وتمثل السلسلة الجبلية الوعرة في نهم عائقا كبيرا أمام تقدم قوات الجيش والمقاومة بينما يستفيد منها الحوثيون وقوات وصالح لعمل متاريس ومخابئ فيها توقفت المفاوضات بين الأطراف اليمنية في الكويت فزادت وتيرة الحرب على الأرض فهذه الجبال الوعرة التي تمثل البوابة الشرقية للعاصمة صنعاء باتت هدفا إستراتيجيا للطرفين سترجح كفة من يضطروا بها سمير النمري الجزيرة من منطقة نهم شرق صنعاء