19 حالة طلاق في إيران كل ساعة
اغلاق

19 حالة طلاق في إيران كل ساعة

06/08/2016
كل شيء كانت تفكر فيه إلا أن تقف هنا بعد الزواج لم يستمر طويلا لم تكشف شيئا من هويتها لنا لا اسمها ولا عمرها ولا حتى أسباب طلاقها وكل ما كشفته وهي شابة في ملامحها أنهى اليوم تنهي قصة زواجها فلربما طرأت ظروف جعلت الحياة مستحيلة مع شريكها السبب الأول للطلاق هو الموضوع الاقتصادي ثم الاتهام بالإدمان وإهمال الأسرة وتدخل العائلي قد يكون الطلاق آخر ما يجري التفكير فيه فالزواج لحظة عمر قد يطول انتظارها بالنسبة إلى كثيرين في طهران وقد يتأخر إلى سن الأربعين لكن بعض الزيجات تسقط عند أول اختبار الأرقام تشير إلى أنه يحدث تسعة عشر طلاقا كل ساعة وإلى أن نصف زيجات تنتهي خلال السنوات الخمس الأولى من الزواج ما يعرض الحياة الزوجية للخطر هو توقعات الزوجين بعد الزواج كما ان كل فرد يريد فرض نمط عشيه على الآخر أغلب حالات الطلاق قيل إن سببها اجتماعي لكن هناك من لا يخفي للتكنولوجيا وآثارها فبقدر ما تقرب المسافات وتعجل اللقاء بقدر ما قد يكون هذا الزواج آيل للسقوط في أي لحظة بسببها اليوم هناك زيجات تتم من خلال المجال الافتراضي وهو ما لا يعطي فرصة للعروسين للتعرف على بعضهما يرتفع مؤشر الطلاق وينخفض مؤشر الزواج في إيران ناقوس خطر اجتماعي يدق في إيران فنزيف أرقامه قد يخل بالتوازن الاجتماعي قد يقى اذا ابغض الحلال أخر حل لحياة المشتركة لم يكتب لها النجاح لكن يبدو أن هذا الحل قد لا يعود استثناء مع تزايد ارقامه في إيران قد يتدخل الساسة لإيقافه لكن قرار الساسة ربما قد لا يقنع من بيده قرار الزواج والطلاق نور الدين الدغير الجزيرة طهران