المعارضة تفك الحصار عن أحياء حلب الشرقية والجنوبية
اغلاق

المعارضة تفك الحصار عن أحياء حلب الشرقية والجنوبية

06/08/2016
إنجاز كبير حققه جيش الفتح والمعارضة المسلحة بالسيطرة على كليتي المدفعية والتسليح أكبر قاعدة عسكرية للنظام السوري جنوب مدينة حلب انجاز مهد لفك الحصار الذي كان مطبقا على الأحياء المحاصرة في المدينة إضافة إلى تمكن مقاتليه من قطع طريق الراموسة وهو أحد خطي إمداد للنظام داخل حلب إذا تمكن جيش الفتح والمعارضة المسلحة خلال سبعة أيام فقط من فك حصار دام خمسة وعشرين يوما حصار أعد له النظام وعلى مدى ثلاثة أعوام لقصف جوي ومدفعي وبراميل فيما سماه معركة دبيب النمل فك الحصار باتحاد الفصائل وإعلان جيش الفتح معركة قسمها إلى ستة مراحل أولها فك الحصار وآخرها السيطرة على كامل أحياء مدينة حلب ولأن الحرب خدعة فقد بدأ جيش الفتح والمعارضة المسلحة معركة فك الحصار عن حلب بالالتفاف جنوبا على غير ما توقعه النظام التفافا مكن مقاتلي المعارضة من سن هجوم مباغت على مدرسة الحكمة الكائنة في الجهة الجنوبية من المدينة فانهار الدفاعات النظام فيها وسقطت في يد المعارضة سريعا توالى بعد ذلك سقطوط مناطق سيطرة النظام وأبرزها تلة أحد وتلة مؤتة وتلة المحبة وتلة الجمعيات والعامرية وكتيبة صواريخ وأعلن جيش الفتح فك الحصار عن الأحياء المحاصرة بعد أن سيطر على كامل كلية المدفعية ودوائر وطريق الراموس يوما حاسما في تاريخ حلب والثورة السورية فلأول مرة تتمكن معارضة مسلحة من فك حصار النظام عن مدينة وإزاحة شبح الجوع والموت عن أسوارها