السيسي ينتقد المشككين في إنجازاته
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

السيسي ينتقد المشككين في إنجازاته

06/08/2016
سباحة متواصلة ضد تيار المعلومات والأرقام والإحصاءات هذا ما أصر عليه الاحتفال الرسمي في مصر بذكرى افتتاح أحدث تفريعات قناة السويس الرئيس المصري الذي قال في لقاءات سابقة إن هدف المشروع كان رفع معنويات الشعب وقف بعد عام من حافل بمؤشرات التراجع في إيرادات القناة ليحذر من المشككين في الإنجازات السيسي بدوره حاول دحض شبهة الخسائر عن إيرادات القناة منذ افتتح المشروع الجديد لا جواب هنا عن حجم الأرباح وهو ما اعتبر تلاعب بالكلمات انتهجه النظام المصري تجاه المشروع الذي يصر حتى الآن هو وإعلامه على تسميته قناة جديدة رغم أنها مجرد تفريعة سبقتها تفريعات في عصور مختلفة دون أن يصاحبها ذات الضجيج رغم أن بعضها كان أطوال حفاظا من السيسي على بريق مشروعه تجاهل أن الإحصاءات الرسمية هي التي أكدت انخفاض إيرادات القناة منذ الأسابيع الأولى ليس بسبب المشروع وإنما لعوامل تتصل بالتجارة العالمية لم تكن خافية ولا مفاجئة في محاولة للخروج من هذا المأزق نشر صحيفة الأهرام تقريرا مطولا ينص على أن المشروعة انقذ التجارة العالمية من التوقف خلال حادث جنوح سفينة بالقناة قبل أشهر ورغم ما بالعنوان مبالغة تفترض القناة شريانا وحيدا للتجارة العالمية فإن اللافت كان تركيز الصحيفة بوضوح على فكرة أن المشروع استراتيجي لن تتحقق عوائده في العام التالي من الحفر بل على المستوى البعيد وتحديدا عام ألفين وثلاثة وعشرين وهو تناقض واضح مع تصريح للسيسي بعد عشرة أيام فقط من افتتاح المشروع العام الماضي كان هذا يعني أن كل جنيه زائد عن هذا الرقم بفرض صحته يصب في خانة الأرباح وهو ما تدحضه تماما التقارير الرسمية في الأسابيع والشهور اللاحقة لتختزل المليارات الضخمة التي أنفقت على مشروع مشكوك فيه في مجرد رفع المعنويات وكأن ضياع هذه الأموال دون جدوى لا بحبط المعنويات أو ربما يقتلها