معاناة نازحي ولاية بحر الغزال بجنوب السودان
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

معاناة نازحي ولاية بحر الغزال بجنوب السودان

05/08/2016
أكثر من 40 ألف شخص أجبرتهم النزاعات المسلحة في مناطق بحر الغزال على النزوح عن ديارهم لم يجدوا ملجأ لهم سوى معسكرات بعثة الأمم المتحدة في مدينة واو غير أن أغلبهم لم يجد فيها مأوى يقيهم غزارة الأمطار أو حرارة الشمس نحن نعيش تحت الشمس الأطفال جوعا ولا يوجد مكانا للنوم والمطر يهطل فوق رؤوسنا نهبت كل ممتلكاتنا وإذا كنت شخصا محظوظا فإنك قد تجده قطعة من القماش تعود بها إلى المخيم أما في مستشفى مدينة أويل فالأوضاع الصحية لدى الأطفال ترسم صورة مأساوية حالات سوء التغذية تضاعفت عن مستوياتها المعهودة بحسب رأي الأطباء وبات المستشفى لا يستقبل إلا حالات المرض المستعصية نظرا لتضاعف أعداد الأطفال المصابين بسوء التغذية حتى الآن ما زلنا نستقبل أعدادا كبيرة من يعانون حالات سوء التغذية الحادة وللأسف لم نتمكن من استقبال الحالات المتوسطة فقد نهتم بالحالات الحرجة الطبيعي نرى هذه الأرقام تقل في هذه الفترة بسبب انتهاء فترة الجوع لكن للأسف لم يحدث ذلك نحن نستمر في استقبال أعداد أكبر مما نتوقع المشكلات الصحية الناجمة عن سوء التغذية تتجاوز إمكانيات الحكومة المحلية ويناشد المسؤولون الجهات الدولية لتقديم يد العون خاصة وأن ضعف المعونات الغذائية لدى المتأثرين بالنزاعات الأخيرة سبب رئيسي لتفاقم تلك الحالات في هذه الفترة الزمنية حالات سوء التغذية ترتفع بصورة مضاعفة لدينا متجاوزة حدود إمكانياتنا ونحن نطلب دعم من شركائنا في المنظمات الإنسانية يتعاون مع الحكومة من أجل هؤلاء الأطفال المتأثرين بسوء التغذية حالات سوء التغذية لا تقتصر على مدينة بعينها في جنوب السودان فحيثما نشبت النزاعات المسلحة كان الأطفال أول ضحاياها لذلك أضحت أعدادهم تتزايد من مكان لآخر هيثم أويت الجزيرة جوبا