صحفيو اليمن.. ضحايا أعداء الكلمة
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أردوغان: أجرينا سلسلة اتصالات مع عدد من زعماء الدول لبحث قرار ترمب الأخير
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

صحفيو اليمن.. ضحايا أعداء الكلمة

05/08/2016
لا يكاد يمر يوم في اليمن إلا ويتعرض الصحفيون فيه لاعتداءات متنوعة ومخاطر ينتهي بعضها بالموت الصحفي مبارك العبادي رئيس مؤسسة نبأ للإعلام كان ضحية أخرى للمعارك في مديرية الغيل بمحافظة الجوف مشهد قاتم يرسم حال الإعلام والصحافة منذ انقلاب الحوثيين وأنصار الرئيس المخلوع علي صالح على الشرعية في البلاد توزعت الانتهاكات المتفاقمة بين قتل واختطاف وإصابة وتهديد واقتحام للمنازل وللمؤسسات الإعلامية واعتداء بالضرب وإيقاف ومصادرة للصحف إلى جانب حجب مواقع إلكترونية واختراقها وفق ما أورده تقرير انتهاكات الحريات الإعلامية الصادر حديثا عن مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي حسب التقرير تحتل محافظة صنعاء المرتبة الأولى الانتهاكات تليها محافظة تعز ثم محافظة عدن وبقية المدن لم يستمر أكثر من ثلاثين صحفيا في وكالة الأنباء اليمنية سبأ التي تسيطر عليها جماعة الحوثي تردي حالة الصحافة والصحافيين انعكس كذلك في تقرير منظمة صحفيات بلا قيود التي أفصحت عن مائة وأربعين انتهاكات تعرض لها الصحفيون والإعلاميون خلال النصف الأول من العام الجاري بينهم ست حالات قتل دعت المنظمة المؤسسات المحلية والدولية كافة وعلى رأسها الأمم المتحدة إلى إدانة ما سمته الأعمال الإجرامية التي يتعرض لها الصحفيون والإعلاميون وقالت إن ما يحدث لهم جريمة حرب لا تسقط بالتقادم قدمت أسر عشرة صحفيين معتقلين لدى جماعة الحوثي صور مرعبة لما يتعرضون له في المعتقلات ففي بيان وزع للإعلام أخيرا أكد الأهالي أن جماعة الحوثي تعزلهم في زنازين انفرادية وتقييد أيديهم وأرجلهم وتعلقهم وتضربهم بالعصي والسلاسل وأعقاب البنادق إضافة إلى حرمانهم من الأكل والنوم تحديات وصعاب تواجهها الصحافة في اليمن جعلتها تمر بأسوأ مرحلة في حرية الصحافة منذ سيطرة جماعة الحوثي وصالح على عدة مناطق ومدن وخاصة العاصمة صنعاء دفع الصحفيون خلال تلك الفترة اثمان باهضة قتل نحو خمسة عشر صحفيا وجرح آخرون بينما فصل مئات من أعمالهم في حين ما يزال خمسة عشر رهن الاختطاف سجل التقديرات نقابة الصحفيين اليمنية 60 اعتداء على مؤسسات إعلامية رسمية وأهلية وخاصة لم يسلم منها حتى نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي كان الصحفيون في هذا البلد ضحايا لمساعي إسكات الكلمة ورفض نقل حقيقة لا يزال أعداءها يعتقدون بأنها قد لا تظهر