تواصل اختبارات الثانوية العامة باليمن رغم ظروف الحرب
اغلاق

تواصل اختبارات الثانوية العامة باليمن رغم ظروف الحرب

04/08/2016
تجتهد سامية في مراجعة دروسها فهي تؤدي امتحانات الثانوية العامة في مدينة عدن وتتمنى أن تدرس مستقبلا هندسة الإلكترونيات غير أن ما تعيشه اليمن من ظروف غير اعتيادية يعوق سامية وزملائها الصعوبات التي يواجهها الطالب قد تكون من جانب المدرسة في صعوبة فهمه للمنهاج الدراسي الكهرباء تعيق الطالب في ترتيب نومه في قيامه للمراجعة في أي وقت بدئت امتحانات الثانوية العامة في المحافظات التي تقع تحت سيطرة الحكومة الشرعية ويقدر تعداد المتقدمين لهذه الامتحانات بثلاث وخمسين ألف طالب يتوزعون على خمسمائة وستة عشر مركزا المنهج مكثف بنسبة للطالبات بشكل كبير فنحن ننصحهم لا يعتمدوا على الغش ويبدأ يذاكروا يقول القائمون على وزارة التربية إنه تم وضع آلية جديدة لسير الامتحانات بالإضافة إلى تجهيز مطبعة سرية ونظام متابعة جديد في عدن غير أن هناك صعوبات كثيرة تواجه عملهم أبرزها شح الإمكانات المادية عملنا آلية من قسمين من نوعين الأول إنه اعتمدنا خمسين في المائة من نتائج الطالب في أول ثانوي وثاني ثانوي وخمسين في المئة لاختبارات الوزارية العام القادم الجامعات الوطنية بهذا المحافظات محررة لن يقبل بها إلا من يحمل شهادة المعدل التراكمي تسير امتحانات الثانوية العامة في عشر محافظات يمنية تحت سلطة الحكومة الشرعية بينما تجري امتحانات محافظات أخرى تحت سلطة الحوثيين في صنعاء وذلك في تقسيم للبلاد فرضه واقع الإنقلاب على السلطة الشرعية الأمر الذي قد يؤثر سلبا في مستوى تحصيل الطلاب ياسر حسن الجزيرة عدن