تأكيدات بأنه لا دوافع إرهابية وراء هجوم لندن
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تأكيدات بأنه لا دوافع إرهابية وراء هجوم لندن

04/08/2016
لندن في ذعر بعد مقتل مواطنة أمريكية وإصابة آخرين في هجوم مسلح بميدان رسل الحيوي وسط العاصمة إجراءات أمنية غير مسبوقة رافقها دعوة للمواطنين بتوخي الحذر كما أغلقت الشرطة البريطانية المنطقة وعززت حضورها في المكان تقول الشرطة إن منفذ الهجوم مواطن نرويجي من أصل صومالي وإنها لم تعثر على أي دليل يعزز فرضية العمل الإرهابي جميع التحقيقات التي قمنا بها إلى الآن تؤكد أن المهاجم كان يعاني اضطرابات عقلية لم نعثر إلى الآن على دليل يشير إلى دوافع إرهابية للاعتداء كل الاحتمالات الواردة إذن إلى أن يكشف عن نتائج التحقيقات وقبل ذلك بلدية لندن دعت سكان العاصمة إلى المحافظة على هدوئهم ويقظتهم وقالت في بيان لرئيس بلدية لندن صادق خان أبلغ الشرطة بكل عمل مشبوه عشية الهجوم أعلنت شرطة لندن أنها ستنشر و 600 عنصر إضافي في أنحاء العاصمة ضمن إجراءاتها الجديدة لمكافحة الإرهاب وقبلها بأيام أطلق رئيس الشرطة في لندن تحذيرا من وقوع هجوم إرهابي في بريطانيا وقال إنه مسألة وقت أجواء لندن اليوم لا تختلف عنها في السابع من يوليو تموز 2005 عندما تعرضت المدينة لأربع هجمات استهدفت ثلاثة قطارات للأنفاق وحافلة للركاب وخلفت 52 قتيلا ومنذ تلك الواقعة تقول الشرطة إنها أحبطت عشرات الهجمات وإن وقعت فهي محدودة تحذيرات وتدابير إذن تعرفها العاصمة البريطانية تأتي بناء على معلومات محددة لكن هجوما ميدان راسل رأى كثيرون أنه سيعزز إجراءات الحكومة لتثبيت تدابيرها طويلة الأجل كان قد بدأ التفكير فيها منذ الهجمات الدموية التي شهدتها عدة عواصم أوروبية