السيول تجرف ألفي منزل بكسلا السودانية
اغلاق

السيول تجرف ألفي منزل بكسلا السودانية

04/08/2016
في الطريق إلى محلية همشكوريب الحدودية قصة مأساة لأناس جرفت السيول والأمطار منازلهم وما يملكون وتركتهم في العراء دون مأوى لكن الخطر لا يزال ماثل أمام من نجوا بأنفسهم فقدنا كل شيء نحتاج إلى الغذاء والدواء الأمطار الامطار تهطل الاطفال صغارا يعانون هذا هو حالنا كما ترى لم تصلنا مساعدات الأطفال والنساء في العراء في مدينة همشكوريب أزالت السيول أكثر من ألفي منزل ولم تترك منها أثرا على الأرض إلا بقايا أثاث وأعمدة تقف شاهدة على حجم الدمار هنا أوى بعض سكان المدينة إلى الجبال علها تعصمهم من غرق محتمل وينتظرون عونا ومساعدات عاجلة ويخشون نفاد الغذاء وتفشي الأمراض أوضاعنا صعبة وأصبحنا لا نملك شيء نحتاج إلى المساعدات ونخشى السيول القادمة في هذا المكان يبحثوا أبناء هذه المنطقة عن الماء في باطن الأرض الذي يعرف محليا بلجمام بعد أن جرفت السيول مصادر مياه الشرب وحذرت السلطات من تفاقم الأزمة بسبب انعدام المؤمن ما تملكه المحليه أو ما وصل للمحليه حتى الآن تم توزيعه تماما على المتضررين وهذا يكفي لمدة 72 ساعة حسب حساباتنا لابد من تدارك الموقف ويبدو أن مدينة همشكوريب التي يبلغ عدد سكانها أكثر من خمسة وعشرين ألف نسمة ستبقى في حالة تأهب قصوى حتى تنجلي موجة السيول والفيضانات خسائر في الأرواح ودمار كبير في الممتلكات بسبب السيول والأمطار وما زاد الأمر سوءا أن المتأثرين جلهم من الفقراء الطاهر المرضي الجزيرة من ولاية كسلا همشكوريب