الأمم المتحدة: جنود جنوب السودان أعدموا مدنيين
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

الأمم المتحدة: جنود جنوب السودان أعدموا مدنيين

04/08/2016
ومن بين ثنايا الأوضاع المتوترة في دولة جنوب السودان تتكشف تفاصيل مرعبة تتعلق بكواليس الحرب بين رئيس الدولة سلفاكير ميارديت ونائبه المعزول رياك مشار لا يتعلق الأمر فقط باستخدام الطرفين مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة خلال اشتباكات في عاصمة الدولة جوبا بين الثامن والحادي عشر من يوليو الماضي وعاصمة ولاية بحر الغزال واو بعد ذلك وهو ما أسفر عن سقوط المئات بين قتيل وجريح وفرار عشرات الآلاف من المدنيين فمفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان زيد بن رعد الحسين أوضح في أحدث بياناته أن القوات الحكومية في جنوب السودان ارتكبت جرائم ضد المدنيين وخاصة النساء بالإضافة إلى أعمال سلب ونهب وأن ملاحقة الضحايا من قبيلة النوير التي ينتمي إليها رياك مشار نائب الرئيس المعزول كانت تجري من منزل إلى آخر وقالت المفوضية إن العنف الجنسي والطابع القبلي الواضح للأمور يستدعيان إجراءات عاجلة من جانب مجلس الأمن الدولي حسنا التحقيقات الأولية التي أجريناها توصلت إلى أن هناك انتهاكات لحقوق الإنسان جرت على نطاق واسع في جوبا ويبدو أن الغالبية العظمى من هذه الانتهاكات ارتكبتها القوات الحكومية وهي تشمل القتلى وإعدام مدنيين وجنود بالإضافة إلى كثير من عمليات السلب والنهب والتدمير الممتلكات والأكثر إثارة للقلق هو عدد الاعتداءات الكبير جدا على النساء على أساس قبلي يخشى كثيرون من احتمال تطور الأمور في ظل الأجواء الملتهبة التي تشهدها الدولة وقيام الرئيس كير بتعيين نائب أول جديد خلفا لرياك مشار وترضي جميع مؤيديه من الحكومة وهو ما يجعل احتمالات تجدد الحرب بين الطرفين واردة على اعتبار أن مؤيدي رياك مشار يتمترسون حاليا في عدد من المواقع في دولة جنوب السودان