أسرى حماس يضربون عن الطعام احتجاجا على قمع الاحتلال
اغلاق

أسرى حماس يضربون عن الطعام احتجاجا على قمع الاحتلال

04/08/2016
قطرات ماء وحبيبات ملح هي كل ما يملكه الأسرى الفلسطينيون من وسائل لفرض إرادة الحياة على قمع الاحتلال خلف أسوار سجن إيشل ونفحة شرعا 280 أسيرا من حركة حماس في إضراب مفتوح عن الطعام يحتج الأسرى على سياسات قمعية وتنكيل بإنسانيتهم تقترفها إدارة السجون الإسرائيلية هذه الصور هي جزء يسير لما يتحدث عنه الأسرى عن عمليات تفتيش مهينة وعزل الانفرادي واقتحامات ليلية دون أي إنذار ممارسات قيل عنها الكثير وما كان لصورها أن تغادر أسوار السجون وأسلاكها الشائكة يقول نادي الأسير الفلسطيني إن الحركة الاحتجاجية ستتصاعد خلال الساعات القادمة مع أعلان ثمانين أسيرا من حماس داخل سجن رامون نيتهم الانضمام إلى الإضراب دعما لزملائهم في السجون الأخرى كذلك يخوض نحو أربعين أسيرا من الجبهة الشعبية إضرابا عن الطعام على رأسهم الأمين العام أحمد سعدات تضامنا مع الأسير بلال كايد الذي أوشك على إنهاء شهرين من الإضراب رفضا لتحويله إلى الاعتقال الإداري بعد انتهاء محكوميته تترافق عمليات التنكيل ضد الأسرى وخصوصا من ينتمون إلى حماس مع أنباء تناقلتها وسائل إعلام إسرائيلية عن تخوفات من اندلاع احتجاجات عنيفة في سجن إيشل ونفحة إثر إعادة توزيع كبار أسرى حماس بين السجون عقب معلومات أمنية حول نية أسرى إدارة عمليات ضد إسرائيل وهناك من يربط ما يجري داخل السجون الإسرائيلية بسعي حكومة نتنياهو لتطبيق التوصيات المثيرة للجدل التي قدمتها لجنة شامغار إلى حكومة تل أبيب وهي اللجنة التي تم تعيينها من قبل وزير الدفاع السابق إيهود باراك بعد صفقة شاليط بين إسرائيل وحركة حماس فقد أوصت لجنة شامغار الحكومة الإسرائيلية بالتنكيل بالأسرى المنتمين للفصيل الذي أثير إسرائيليا وتقليص ظروفهم الحياتية داخل السجون إلى الحد الأدنى