هدوء بجبهات القتال بين الجيش الحر والأكراد بريف حلب
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

هدوء بجبهات القتال بين الجيش الحر والأكراد بريف حلب

31/08/2016
توقف تقدم الجيش السوري الحر المدعوم بقوات برية وجوية تركية بعد أن كان بسط سيطرته على مساحات واسعة في منطقة جرابلس على حساب تنظيم الدولة الإسلامية أمر دفع التنظيم إلى شن هجوم فجر خلاله سيارة مفخخة وأعطبت دبابة تركية وسيطر تاليا على قرية الكلية غرب جرابلس لترد مدفعية الجيش التركي بقصف مواقع التنظيم وسط وصول تعزيزات تركية جديدة إلى جرابلس توقف التقدم غربا والهدوء الحذر جنوبا يفسر على أنه إعلان عملي لانتهاء المرحلة الثانية من عملية درع الفرات والتي أوصلت الجيش السوري الحر إلى أبواب مدينة منبج وسيطرته على نصف الشريط الحدودي بين مدينة جرابلس وبلدة الراعي أمريكا كانت قد رحبت بهدنة لمدة يومين إلى إنها أبرمت بين الجيش التركي والمقاتلين الأكراد وهو ما نفته أنقرة جملة وتفصيلا بل وجددت مطالبتها واشنطن بالوفاء بتعهداتها بشأن انسحاب كامل وفعلي للوحدات الكردية من مواقعها غرب الفرات وتبقى أهداف المرحلة الثالثة من عملية درع الفرات في حال انطلقت رهينة وضع حد للتناقض الأمريكي فواشنطن تؤكد من جهة الى وجود لحلفائها الأكراد أو أي من المجموعات التي تدعمها غرب الفرات لتنتقد لاحقا قتالهم من جانب الجيش التركي بل وتسعى اليوم إلى عقد هدنة بين حليفيها العدوين عزم تركيا على المضي قدما في عملية درع الفرات لحرمان أية قوة عسكرية تتبع أو تدعمها الوحدات الكردية من التواجد غرب الفرات تحت أي مسمى سيجبر واشنطن في نهاية المطاف على حسم موقفها من هذه العملية بشكل واضح إما الانحياز إلى حليفها البري الوحيد في سوريا أو إلى حليفها الإقليمي الأبرز تركيا رأفت الرفاعي الجزيرة قبالة مدينة جرابلس السورية على الحدود التركية السورية