روسيا غير مستعدة للقبول بنتائج تقرير لجنة تحقيق دولية
اغلاق

روسيا غير مستعدة للقبول بنتائج تقرير لجنة تحقيق دولية

31/08/2016
النظام السوري وتنظيم الدولة مسؤولان عن هجمات بأسلحة كيميائية محرمة دوليا خلاصة في تقرير لجنة التحقيق المشتركة وضعت مجلس الأمن أمام استحقاق لا مفر منه هذه المرة وهو معاقبة المسؤولين عن الهجمات لاسيما أن المجلس أمضى ثلاث سنوات قتل خلالها آلاف السوريين وهو يحاول عبر لجان عديدة التحقق من هجمات بسلاح كيميائي ثم تحديد المسؤولين عنها انه تقرير مهم فهو أول تأكيد رسمي ومستقل لما كان كثير منا يرددونه لوقت طويل بل يقدمون أدلة عليه وهو الاستخدام المنتظم لأسلحة كيميائية من قبل النظام السوري لجنة التحقيق لديها أدلة كافية تثبت النتائج التي توصلت إليها بشأن المتورطين في الهجمات الدول الغربية تسعى إلى اعتماد قرار من المجلس يقروا عقوبات على النظام السوري ومزيدا من العقوبات على تنظيم الدولة ويمدد مهام لجنة التحقيق المشتركة ويعزز صلاحياتها تقرير اللجنة لا يشير إلى معاقبة أي شخص فكما تعرفون لا يتضمن أي أسماء ولا يشير إلى بصمات مجلس الأمن في مواجهة جريمة حرب موثقة وانتهاكا صارخا للقوانين والمعاهدات الدولية وخرقا فاضحا لقرارات سابقة للمجلس وسيتعين عليه أن يكون رغم حالة الانقسام في مستوى تحد كهذا دون رادع قوي ستستمر جرائم الحرب في سوريا بسلاح كيميائي وبغيره ولذلك تطالب الأمانة العامة للأمم المتحدة ودول ومنظمات حقوقية بإحالة الوضع في سوريا إلى محكمة الجنايات الدولية لضمان المحاسبة وهي خطوة عارضها ولا يزال حلفاء النظام السوري في مجلس الأمن مراد هاشم الجزيرة نيويورك