الاحتلال الإسرائيلي يشرد عائلة فلسطينية
اغلاق

الاحتلال الإسرائيلي يشرد عائلة فلسطينية

31/08/2016
براءة الطفولة فقط هي ما يدفع هذين الطفلين إلى اللعب فلعب في حالتهم يخفي قصة تدمي القلوب فالأب في سجون الاحتلال والأم محاصرة في غزة أما هما ففي حضانة الجدة المسنة بالضفة الغربية وعلى عكس الطفلين خالد وجود فإن اللعب وكل شؤون حياتهما أصبح مدعاة للألم الجده ويبدو أن ذلك أصعب الوجع لهذه العجوز الفلسطينية الاحتلال اما الأم فعلى هذه الحال تعد الأيام والليالي فالأم التي غيب السجن زوجها وأبعد الاحتلال أطفالها ورغم أنهم في وطن واحد هي حقا ام مكلومة صعبة حكاية هذه السيدة الغزية لكنها على صعوبتها تعكس واقع كثير من الأسر الفلسطينية التي باتت جل همها أن يلتم الشمل وأن تتخلص من الاحتلال وويلاته وأملا في أن يلتئم شملها بطفليها لم تجد هذه السيدة سوى مؤسسات حقوق الإنسان هذا ما يمارس ضد غزة هناك لائحة من المعايير لا يسمح حتى للمريض يخضع للابتزاز والمساومة فما بالك بجمع الشمل الاسر إذن هي قصة تعكس صورة من صور معاناة الفلسطينيين المستمرة والتي تسببها إسرائيل بإجراءاتها التعسفية وائل الدحدوح الجزيرة غزة فلسطين