أزمة النفايات في لبنان تعود من جديد
اغلاق

أزمة النفايات في لبنان تعود من جديد

31/08/2016
لو استطاعت الكاميرا نقل الروائح لفاح من هذا المشهد ما هو كريه ومقزز مشهد من مسرحية المكدسة في عدد من مناطق جبل لبنان بضواحي بيروت سبب الأزمة هذه المرة إقفال مناصرين لحزب الكتائب اللبنانية مطمرا برج حمود شمالي العاصمة وهو أحد المطمرين الذين قررت الحكومة استعمالهما لحل أزمة النفايات التي تفاقمت العام الماضي السلطات المحلية في منطقة برج حمود تدعم وجهة نظر المعتصمين وترفض فتح المطمر من جديد وهي تقوم بتغطية أكوام النفايات الموجودة من قبل بالرمال للحد من الروائح الكريهة بوادر الأزمة الجديدة لتراكم النفايات في مناطق في جبل لبنان حتمت اتصالات واجتماعات بين الأطراف السياسية المعنية في محاولة لتقريب وجهات النظر وحل الأمور العالقة لكن هذه المشاورات لم تصل إلى نتيجة بعد والمعنيون داخل الحكومة يقولون أن خطة الحل التي بدأ تطبيقها في مارس آذار الماضي وافقت عليها الكتائب لكنها عادت ورفضتها أما الخبراء فموقفهم لم يتغير طمر النفايات عند الشواطئ مخالف للقوانين الدولية ولا بد من تعزيز دور السلطات المحلية في كل مدينة وقرية لمعالجة النفايات اقترحنا إعلان حالة الطوارئ البيئية لفترة ستة أشهر لأنه هي الفترة الكافية لأي بلدية أو تجمع بلديات يقدر يبني مراكز فرز وفي ضوء ما يجري عمدت بعض البلديات إلى وضع النفايات مؤقتا داخل أكياس بلاستيكية بانتظار نتائج المشاورات بين الحكومة والمعترضين على خططها جوني طانيوس الجزيرة جبل لبنان