مقتل المتحدث باسم تنظيم الدولة أبو محمد العدناني
اغلاق

مقتل المتحدث باسم تنظيم الدولة أبو محمد العدناني

30/08/2016
أبو محمد العدناني لسان تنظيم الدولة الإسلامية يقتل في غارة شمالي سوريا كان الإعلان مقتضبة على وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة وبالكلمات معدودة أكدت الوكالة مقتل العدناني أثناء تفقده سير المعارك في مدينة حلب المنجنيق كان اللقب الذي يطلقه أنصار التنظيم على أبو محمد العدناني الوجه الإعلامي وناطق الوحيد باسمه فعلى لسان العدناني أعلن إنشاء ما سميت بالخلافة الإسلامية وباسمه صدر تسجيلات وبيانات مقروءة مكتوبة تتناول عمليات التنظيم في مناطق نفوذه داخل سوريا والعراق كما أنه اشتهر بتهديداته وتصريحاته التي طالت العديد من دول العالم يعرف تنظيم الدولة الإسلامية الهوية الحقيقية لي أبو محمد العدناني بأنه طه صبحي فلاحة سوري الجنسية من مواليد عام ألف وتسعمائة وسبعة وسبعين في بلدة بنش قرب مدينة سراقب في محافظة إدلب انضم العدناني إلى العمل العسكري منذ عام 2000 وكان من أوائل المبايعين لأبو مصعب الزرقاوي مع خمسة وثلاثين شخصا آخرين بدأ العدناني قتاله في سوريا عندما أرسله البغدادي إلى هناك أواخر عام 2011 على رأس مجموعة من أفراد التنظيم لقتال النظام السوري برفقة أبو محمد الجولاني تحت مسمى جبهة النصرة لأهل الشام لكن الظهور الأقوى له كان حين أعلن مبايعته البغدادي أميرا لدولة الخلافة الإسلامية وظهر في مقطع مصور على الشريط الحدودي بين سوريا والعراق في الثلاثين من يونيو حزيران عام ألفين وأربعة عشر معلنا كسر الحدود وقيام دولة الخلافة على الأراضي التي يسيطر عليها التنظيم لا خلاف أن خسارة أبو محمد العدناني ضربة موجعة لتنظيم الدولة الإسلامية فمقتله يعقب سلسلة اغتيالات طالت قادة عسكريين من الصف الأول كعمر الشيشاني وعبد الرحمن القادولي وحاجي بكر وحجي معتز كما أن مقتل العدناني يأتي في وقت حرج حيث يخوض التنظيم معارك وجود في كل من العراق وسوريا وليبيا وبغياب ثاني أبرز الشخصيات في تنظيم الدولة الإسلامية يخسر التنظيم البنة الأساسية في حربه الدعائية فتوقيع أبو محمد العدناني سيغيب عن إصدار التنظيم القادم