محافظة صلاح الدين ترحل عائلات المنتمين لتنظيم الدولة
اغلاق

محافظة صلاح الدين ترحل عائلات المنتمين لتنظيم الدولة

30/08/2016
في سابقة هي الأولى من نوعها مجلس محافظة صلاح الدين سيرحل أي عائلة يتهم أي من أفرادها بالانتماء أو الترويج لتنظيم الدولة الإسلامية أو دعمه من حيث المضمون سيفتح القرار الباب أمام الانتقام الشخصي وتصفية الحسابات العشائرية القديمة منها والجديدة ويذكر إن تم المضي فيه بقانون 4 إرهاب سيئ الصيت الذي يسمح للمخبر السري ليس فقط بالادعاء على كل من يشكك فيه بل بزج عديد الأبرياء في السجون العراقية ظلم كما أشارت كثير من منظمات حقوقية دولية هو عقاب جماعي لن يراعي مئات الآلاف من النازحين وأغلبهم من العرب السنة ناهيك أن الأمر سيدفع للتباطوء في عودة النازحين بل سيقوي جهات عدة أولها مليشيا الحشد الشعبي التي لها دور في رفض عودة نازحي مناطق يثرب وبلد والإسحاقي وجرف الصخر ومناطق أخرى في محيط بغداد وسيخفف من عاد منهم تحت تهديد السلاح أو التهجير بل ذهب القرار إلى الحجز على ممتلكات كل ما له علاقة من قريب أو بعيد بتنظيم الدولة إن لم يكن مصادرتها وكان نازحو الكيل ثمانية عشر غرب الرمادي والذين يعيشون أوضاعا مأساوية في خيام نصبت على عجل قد طالب السلطات العراقية بإعادتهم إلى مناطقهم بعد استعادتها من قبضة تنظيم الدولة منذ أكثر من سنة ولا يعرف إن كان البرلمان والحكومة العراقية سيصمطان عن قرار محافظة صلاح الدين في بلد يغرق بالنازحين