خفر السواحل الإيطالي يعلن إنقاذ ٦٥٠٠ لاجئ
اغلاق

خفر السواحل الإيطالي يعلن إنقاذ ٦٥٠٠ لاجئ

30/08/2016
زوارق الموت تشق طريقها في مياه المتوسط تحمل لاجئين كثير منهم غير مجهزين بسترات نجاة تقيهم مخاطر الرحلة مهربون يتاجرون بالبشر لقاء أموال طائلة هربا من العنف والفقر والاضطهاد يستميت اللاجئ لركوب زوارق الصيد الصغيرة هذه أملا بحياة أفضل في أكبر عملية من نوعها في البحر المتوسط أنقذ خفر السواحل الإيطالي ستة آلاف وخمسمائة لاجئ من الغرق قبالة السواحل الليبية في يوم واحد فقط بيان خفر السواحل أكد تنفيذ أربعين مهمة إنقاذ قبالة ساحل مدينة مصراتة في هذه الفترة من السنة تكون أحوال الطقس ملائمة لتدفق اللاجئين فتزداد رحلات القوارب من سواحل ليبيا باتجاه المياه الدولية وتحول المغامرة إلى مأساة بانقلاب الزوارق التي يتكدس في معظمها النساء والأطفال غير القادرين على السباحة في المياه وأمواجها ظروف الرحلات تكون صعبة فيقضي بعضهم جراء انبثاق الوقود وانخفاض حرارة الجسم هذه المرة تدخلت فرق أوروبية ومنظمات إنسانية إضافة إلى البحرية الإيطالية للتصدي للمهربين وأظهرت لقطات مشاهد لسبعمائة مهاجر ألقى بعضهم بأنفسهم في البحر بعد الحصول على ستورات نجاة للوصول إلى المسعفين كما أنقذ خفر السواحل الإيطالي نحو ألف ومائة مهاجر من ثمانية قوارب مطاطية في مضيق صقلية أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا أرقام المنظمة الدولية للهجرة أشارت إلى أن نحو عشرة آلاف وخمسمائة لاجئين وصلوا إلى إيطاليا هذا العام بالقوارب كثيرا منهم أبحروا من ليبيا وقد شهد هذا العام أعلى نسبة وفاة بين اللاجئين حيث بلغ عددهم نحو ثلاثة آلاف مهاجر