الأمم المتحدة تدفع ملايين الدولارات للنظام السوري
اغلاق

الأمم المتحدة تدفع ملايين الدولارات للنظام السوري

30/08/2016
عقود بقيمة عشرات الملايين من الدولارات كان يفترض أن توجه لخدمة آلاف السوريين الذين يعانون من آثار الحرب التي فرضت عليهم تم إبرامها أو بالأحرى تحويلها بدلا من ذلك لخدمة النظام السوري وفقا لوثائق كشفت عنها صحيفة غارديان البريطانية فقد تبين أن الأمم المتحدة دفعت أكثر من ثلاثة عشر مليون دولار للحكومة السورية لتنمية الزراعة رغم الحظر الذي يفرضه الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة على الوزارة المعنية بهذه المساعدات كما أظهرت الوثائق التي تم تطبيقها منذ بدء الأزمة السورية أن منظمة الصحة العالمية أنفقت أكثر من خمسة ملايين دولار لدعم بنك الدم السوري التابع لوزارة الدفاع السورية وهو أمر يثير تساؤلات كبيرة حول الأهداف الحقيقية لهذه المساعدات وتشير الوثائق أيضا إلى أن الأمم المتحدة تعاملت مع 158 شركة أخرى لها علاقة مع نظام الأسد دافعة ما قيمته أربعة وخمسون مليون دولار الانتقادات التي وجهتها الدوائر السياسية الغربية وبعض المصادر الحقوقية هي أن الأمم المتحدة بدأت في خدمة أهداف النظام السوري بطرق غير مباشرة بدلا من خدمة المشردين والعزل الذين تفتك بهم آلة الدمار الحربي لكن الأمم المتحدة إعتبرت أنه في ضوء الأوضاع المعقدة في سوريا ينبغي أن تتعامل مع جميع الأطراف بهدف توصيل المساعدات الإنسانية لمستحقيها ورغم الإحراج الكبير الذي سببته العقود التي تم كشف النقاب عن لها فإن بعض الدبلوماسيين اعتبروا أن الأمر ينم عن الطبيعة البراجماتية لعمل مؤسسات الأمم المتحدة في ظل التعقيدات التي تشهدها الساحة السورية لكن البعض الآخر إعتبر أن محاسبتها أمر مطلوب ويبقى الأهم من ذلك كله هو تحرك دول مجلس الأمن الدولي للضغط على روسيا وحليفها بشار الأسد من أجل وضع حد للمأساة التي يعيشها الشعب السوري