رحيل المصري زويل الحائز على نوبل للكيمياء
اغلاق

رحيل المصري زويل الحائز على نوبل للكيمياء

03/08/2016
بعد رحلة حياة مليئة بالإنجازات والجوائز العلمية رحل عن دنيانا أحمد زويل أول عالم مصري وعربي يفوز بجائزة نوبل في الكيمياء عن عمر بلغ 70 عاما لم تمنعه سنين غربته الطويلة أن يوصي بدفنه في مصر ولا للعلم أن يتواصل الاهتمام بمشروعه وهو مدينة زويل حصلت زويل على الجنسية الأمريكية عام ألف وتسعمائة واثنين وثمانين وفاز عام ألف وتسعمائة وتسعة وتسعين بجائزة نوبل في الكيمياء وفي عام ألفين وتسعة عينه الرئيس الأمريكي باراك أوباما في المجلس الاستشاري رئاسي في البيت الأبيض وعين في ذات السنة باعتباره أول مبعوث علمي للولايات المتحدة إلى دول الشرق الأوسط نال زويل عدة أوسمة وجوائز من دول كثيرة ونال 50 درجة فخرية في مجالات العلوم والفنون والفلسفة والقانون والطب والآداب الإنسانية ومنح أكثر من مائة جائزة عالمية من بينها جائزة ألبرت أينشتاين العالمية وجائزة الملك فيصل كما أنشأت أيضا جوائز عالمية تحمل اسمه بالإضافة إلى عضوية عدد من الجمعيات والأكاديمية العلمية الأمريكية والبريطانية والفرنسية والروسية والصينية عاد أحمد زويل إلى مصر بعد ثورة يناير وقال إنه يفكر في خوض أول انتخابات رئاسية بعد الثورة إلا أنه عاد إلى الولايات المتحدة بعد عدم تمكنه من ذلك لم يغب زويل عن المشهد السياسي في مصر فدعم انقلاب الثالث من يوليو وصفه بالثورة الشعبية وطالب الحكومة الأمريكية في مقال نشره عام ألفين وأربعة عشر في صحيفة لوس أنجلس تايمز ببقاء التواصل مع النظام الجديد بدلا من التهديد بقطع معوناتها عن أصيب زويل بورم سرطاني في النخاع الشوكي عام ألفين وثلاثة عشر وقال آنذاك له في المراحل النهائية للعلاج بعد تخطي المرحلة الحرجة لكن الأمر على ما يبدو لم ينتهي حينها وواصلت تأثيره حتى وافته المنية حصلت زويل على قلادة النيل وهي أرفع درجة تكريم مصرية وهو ما يجعل من حقه أن تقام له جنازة عسكرية أعلنت الدولة البدء في ترتيب إجراءاتها كما توالت تأبينه من مؤسسات وشخصيات مصرية مختلفة