ذير وورلد: مليون طفل سوري لاجئ بلا مدارس
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

ذير وورلد: مليون طفل سوري لاجئ بلا مدارس

03/08/2016
ليست الحرب والقتل والتشرد ما يعاني منه الأطفال فقط الحروب بل التعليم أيضا مليونا طفل سوري لاجئ لن يتمكنوا من الالتحاق بالمدرسة هذا العام والسبب عجز الميزانية الذي تواجهه المدارس في دول اللجوء سوري قبيل بدء العام الدراسي الجديد وكان المجتمع الدولي تعهدا في شباط فبراير الماضي بتقديم مليار وربع مليار دولار لتمويل مدارس في الدول المضيفة في مؤتمر للمانحين عقد في لندن ولكن لم يتم الوفاء إلا بأقل من 400 مليون دولار من هذه التعهدات عجز يقدر بمليار دولار في تعهدات أضر بمئات آلاف الأطفال اللاجئين عثمان حمدان لاجئ سوري من دير الزور لجأ إلى لبنان مع أطفاله الخمسة يقول أن أطفاله لم ينالوا فرصة التعليم المناسبة ولم يحصلوا إلا على برنامج تعليمي مدته شهر نظمته مفوضية شؤون اللاجئين في لبنان أكثر من نصف مليون طفل سوري في عمر المدرسة لا يتلقون أي تعليم رسمي وفقا لمنظمة هيومن رايتس ووتش على الرغم من الإصلاحات التي تسمح للمدارس العامة مكتظة بالعمل فترتين يوميا وقد وجه مدير منظمة ذا وورد الخيرية الدولية رسالة للاتحاد الأوروبي للعمل على وجه السرعة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه قلنا في هذا التقرير الاتحاد الأوروبي بدلا من أن تستثمر في الأسلاك الشائكة على حدودكم استثمروا في الكتب والفصول الدراسية في البلدان التي تستضيف اللاجئين وحذر تقرير منظمة ذا وورد من فقدان جيل من السوريين إذا لم تتخذ خطوات جدية لتمكين الأطفال من دخول المدارس وهذا الجيل و لم ينتهي بعد في دول اللجوء فهناك في سوريا ملايين الأطفال نزحوا مع عائلاتهم جراء الحرب الدائرة في البلاد والغارات التي تشنها آلة حرب النظام السوري على المدن والتي تسببت في تدمير أكثر من أربعة آلاف مدرسة ومنشآت تعليمية