إيران تعدم أكرادا سنة لانتمائهم لجماعة التوحيد والجهاد
اغلاق

إيران تعدم أكرادا سنة لانتمائهم لجماعة التوحيد والجهاد

03/08/2016
أسوار من السرية تضربها إيران في محيط مدينة مهاباد معقل أكراد الجمهورية الإسلامية قليلة هي الأنباء التي تتخطى تلك الحدود لتنبئ عن صرانع متجذر لعقود طويلة بين طهران ونحو عشرة ملايين كردي يشكلون أقلية ويتخذ غالبيتهم من شمال غربي إيران موطنا لهم وفوق البعد القومي في قضية أكراد إيران ثمة بعد آخر مذهبي إذ ينتمي معظم الأكراد إلى المذهب السني ما جعل المشكلة مضاعفة بالنسبة إليهم منذ أعوام تنشط حركات كردية مسلحة مناهضة لطهران في المناطق التي تعد معقلا للأكراد وتدرج إيران هذه الحركات على لائحة الإرهاب تثير الخلفية التاريخية للصراع الكردي الإيراني الشبهات حول أي مبررات تسوقها إيران لعمليات إعدام جماعية تتم داخل السجون ويحاكم المتهمون بعيدا عن عيون الإعلام في حلقة جديدة من سلسلة ممتدا يعلن الادعاء العام في محافظة كردستان الإيرانية تنفيذ حكم الإعدام في عدد من الشخصيات الكردية قالت طهران إنهم أعضاء فاعلون في جماعة التوحيد والجهاد ألقي القبض عليهم قبل ست سنوات وإن أيديهم ملطخة بدماء عشرات المدنيين الإيرانيين لم تذكر السلطات عدد من تم إعدامهم شنقا من مواطنيها الأكراد لكن جهات المعارضة إيرانية قالت إن من أعدموا هم 21 أبرزهم الداعية شهرام أحمدي الذي اعتقل في 2009 كذلك أعلنت الاستخبارات الإيرانية القبض على أكثر من مائة كردي ينتمون إلى التوحيد والجهاد وأن حكما بالإعدام صدر على عدد منهم في انتظار تنفيذه ترد المعارضة الإيرانية كالمجلس الوطني للمقاومة بضحد الرواية الرسمية بالقول إن جميع من يعتقلون لا صلة لهم بالإرهاب وإنهم جميعا معارضون ونشطاء سياسيون من الأكراد السنة وما إلباسهم تهم الإرهاب إلا مسوغ لاعتقالهم ومن ثم إعدامهم