جهود حثيثة لمؤسسة تطوعية في باكستان لإطعام الفقراء
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

جهود حثيثة لمؤسسة تطوعية في باكستان لإطعام الفقراء

29/08/2016
على خط الجبهة الأمامي ضد الجوع يقف جيش روبن هود هكذا سمى هؤلاء المتطوعون فريقهم الناشط في العمل الإنساني يجولون على مطاعم مختلفة في مدينة كراتشي الباكستانية ويجمعون فائض الطعام ويضبونه بشكل يليق بمن سيقدم إليهم طلاب جامعات ومختصون في العمل الإغاثي يكافحون لإيصال رسالة إلى المجتمع مفادها أن ترشيد استهلاك الغذاء يحد من هدر الأطعمة وفي الوقت ذاته يكافح الجوع في مجتمع يعاني فيه كل واحد من ثلاثة أفراد من انعدام الأمن الغذائي لدينا قائمة بستة عشر مطعما تتعاون إدارتها معنا لإنجاح مشروعنا من الخيري نجمع الأطعمة الفائضة على مدى أسبوع ونتوجه في كل يوم أحد لتوزيع المساعدات في مكان تحديده فرقنا المختصة مسبقا يجتمع أفراد الفريق قبل البدء بكل مهمة عند زاوية أحد الأحياء قرب المكان المستهدف بتوزيع الحصص الغذائية ويقسم المسؤول عن النشاط في ذلك اليوم المتطوعين إلى عدة مجموعات لتلبية حاجة العدد الأكبر من المحتاجين في وقت قياسي غير آبهين بالعراقيل التي قد تصادفهم كما هو الحال في هذا اليوم الماطر عندما يأتي إلينا الناشطون يفرح الأطفال لأنهم يعلمون أنه سينامون وبطونهم ممتلئة لأنه وغالبا ما ينامون جائعون أرجو أن نرى هؤلاء شباب بيننا دائما نحن نقدر جهودهم وندعو لهم دائما بحسب مؤشر الجوع العالمي تحتل باكستان المرتبة السابعة والسبعين من أصل مائة وتسع دول مهددة في أمنها الغذائي فينا وتقول تقارير إن أربعين بالمائة من الطعام المطهو في البلاد يجد طريقه إلى المهملات